سفير الاتحاد الأوربي ينهي مهام عمله في العراق    سفير العراق في تركيا يسلم اوراق اعتماده الى اردوغان    مدرب جزائري مرشح لقيادة منتخب مصر    هدم أوكار داعشية وضبط أوراق مهمة بداخلها في كركوك    روحاني: المنطق مقابل المنطق والقوة مقابل القوة    الصين تتوعد الولايات المتحدة بعقوبات على خلفية صفقة مقاتلات مع تايوان    روسيا والصين تدعوان مجلس الأمن للاجتماع لمناقشة خطط أمريكا لنشر الصواريخ في آسيا والهادئ    الحلبوسي يؤكد حرص العراق على تعزيز علاقاته الاقتصادية مع الأردن    حكومة كردستان تحسم ملف سكن وزرائها وتعيين حمايات لهم    اجتماع للرئاسات الثلاث في قصر السلام   

أخبـــار العــالــم 


المشاركة الواسعة بالمسيرات دليل احباط مؤامرات الأعداء

المصدر: قناة العالم

القى الرئيس الايراني حسن روحاني كلمة في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية اكد من خلالها تهنئته للشعب الايراني ولقائد الثورة الاسلامية بهذه المناسبة العطرة.

وجاء في كلمة الرئيس الايراني، ان المشاركة الواسعة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة تدلل على احباط المؤامرات التي خطط لها الأعداء طيلة العام الماضي.

مشيرا الى ان الاعداء انتزعوا في عهد الشاه البائد ثلثي الاراضي الايرانية مؤكدا انهم انتزعوا ايضا جزءا من جنوب ايران في السنوات السبعة الأخيرة من حكم الشاه البائد.

كما ذكرّ الرئيس الايراني بأن الشعب الايراني احبط مؤامرة عدوان نظام صدام ضد ايران الذي مولته الدول الرجعية في المنطقة.

مشددا انه يتعين على العالم أن يدرك أن قوة ايران تضاعفت عدة مرات عما كانت عليه خلال الحرب التي فرضها نظام صدام على ايران.

وقال روحاني: لم ولن نستأذن أحدا في تعزيز قدراتنا العسكرية من أجل الدفاع عن بلادنا.

واعتبر روحاني: ان سيادة البلاد على جميع أراضيها في مقدمة الانجازات التي حققتها الثورة الاسلامية، ونعتز بتغيير نظام اللا مشروعية في ايران وبنائه على اساس الاسلام والجمهورية.

لافتا الى اننا صمدنا وانتصرنا على كل المؤامرات بفضل اسلامية النظام وجمهوريته وانه لو كانت ثورتنا وطنية وليست اسلامية لما صمدت بوجه كل هذه المؤامرات.

وبشأن الوضع الداخلي فقد اكد الرئيس الايراني ان الاحزاب ووسائل الاعلام في البلاد حرة بمعنى الكلمة وان من يريد التغيير فعليه ان يذهب الى صناديق الاقتراع وانتخاب من يريد.

مشيرا الى ان التطور الذي حققه الشعب الايراني يعد احد انجازات الثورة الاسلامية والتي تمكنت من تحقيق انتاج وفير من المحاصيل الزراعية بلغ اكثر من 120 مليون طن ، لافتا الى ان الصادرات الايرانية ارتفعت الى 20 ضعف عما كانت عليه قبل انتصار الثورة الاسلامية كما ان الشعب الايراني حقق تطورا صناعيا كبيرا بعد انتصار الثورة الاسلامية على صعيد الانتاج عبر 85 الف مؤسسة صناعية.

 

وحول ما تتمتع به البلاد من ثروات وقدرات انتاجية قال الرئيس الايراني ان ايران تملك حوالي 160 مليار طن من النفط وهو حجم ذخائرها الحالية، وان البلاد تحوز اليوم على 52 مجمع للبتروكيمياويات فيما كنا نمتلك 6 مجمعات فقط قبل انتصار الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان البلاد بلغت حد الاكتفاء الذاتي في الكازوئيل ونقترب من تحقيقه في مجال البنزين لافتا الى ان البلاد حققت الكثير على صعيد التقنيات المختلفة

كما اكد الرئيس روحاني الى ان ايران تحتل الرتبة الـ 38 على مستوى العالم في مجال الكهرباء معتبرا ان ايران تحوز على مكانة عالمية مرموقة على الصعيد العلمي والطبي.

وفي مجال الصحة والطب قال الرئيس الايراني: لدينا اليوم 140 الف طبيب ينشطون في انحاء البلاد، واعتبر روحاني ان

التطور الذي حققه الشعب الايراني هو أحد انجازات الثورة الاسلامية.

وحول دور ايران الاقليمي قال الرئيس الايراني ان: دور ايران تضاعف في المنطقة أكثر من أي وقت مضى وانه لا يمكن تنفيذ أي مشروع في المنطقة من دون ايران.

وحول ماتواجهه البلاد من مؤامرات قال روحاني: اننا نواجه اليوم حربا نفسية ولن نتغلب على مشاكلنا من دون تلاحم الجميع.

ولفت الرئيس الايراني الى ان جميع الوعود الأميركية بتقويض النظام الايراني لم ولن تتحق واننا لن نسمح لأميركا بالانتصار علينا في فرض الحظر.

مؤكدا ان :حكومته ستواصل العمل بالشفافية ودعم الشرائح المحرومة وان كل "الشعارات التي رفعناها قبل 40 عاما والمبادئ التي وعدنا الشعب العمل بها سنواصل العمل بها".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني