التغير المناخي والطيور.. دراسة تكشف    تحذير أميركي رسمي من "التلفزيون الجاسوس".. والحل بسيط    حريق في مراَب السنك والمخربون يهاجمون سيارات الدفاع المدني بالولوتوف    شرطة النجف الاشرف تلقي القبض على مصري مطلوب دوليا    "رغوة سامة" تغزو شاطئ خليج البنغال بالهند    العراق يبدأ بخفض انتاج النفط الى المعدلات المقررة في اتفاق اوبك    النفط تنفي استيراد هذه المادة.. وتؤكد: التجارة هي من تسمح بدخولها    الحشد يكثف انتشاره لتأمين مناطق مهمة بين صلاح الدين وكركوك    قتيلان في إطلاق نار في قاعدة عسكرية أميركية ومقتل المنفذ    العثور على صواريخ وأجهزة نداء لداعش في بيجي   

أخـبـار الـعــراق 


مفتشية الداخلية: تورط ضباط بتهريب مليون و800 ألف لتر من المشتقات النفطية

المصدر: الفرات نيوز

كشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية، عن تورط غرفة عمليات النفط والطاقة التي يترأسها عدد من ضباط الداخلية بعملية تهريب مليون و 800 ألف لتر من المشتقات النفطية الى الخارج بتزوير كتاب صادر عن وزارة الصناعة.

وذكر بيان لمكتبه، تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه، ان" العملية تمت بمتابعة واشراف ميداني من قبل المفتش العام للوزارة الداخلية جمال طاهر الأسدي الذي كلف مكتبه في مديرية شرطة الطاقة بالتحقق من المعلومات الواردة من مصادر المفتشية الخاصة والتي أفادت بقيام غرفة عمليات النفط والطاقة والتي يترأسها عدد من ضباط وزارة الداخلية بترويج كتاب مزور تابع لوزارة الصناعة والمعادن والخاص بنقل مشتقات نفطية بمقدار مليون وثمانية آلاف لتر تهريب من مصفى الدورة الى منطقة كفري في شمال البلاد ومنها الى خارج البلاد".
وأضاف" حيث استطاع فريق العمل المشكل من قبل مفتش عام الداخلية برئاسة مدير مكتب تفتيش شرطة الطاقة من ضبط الكتاب المزور والبرقيات التي استحصلت من الجهات المختصة بالموافقة على سير الصهاريج الناقلة للمنتوجات النفطية والبالغ عددها بحدود 50 صهريج سعة الصهريج الواحد 36 ألف لتر".
وأشار الى ان" مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية قد فاتح مكتب المفتش العام لوزارة الصناعة للاستعلام عن صحة صدور الكتاب من الوزارة وأجابت مفتشية الصناعة بعدم صدوره من وزارتهم وأنه مزور، فيما اثبتت التحقيقات التي أجرها فريق العمل أن الصهاريج قد عبرت الى شمال العراق عبر سيطرتي الشعب والرستمية".
ونوه البيان الى" تشكيل مجلس تحقيقي بالقضية لمعرفة المتورطين فيها لتسليمهم للقضاء واتخاذ الاجراءات القانونية والادارية بحقهم لحين الانتهاء من التحقيق".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني