الصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج المرضى بعدوى فيروس كورونا    أول مباراة في إسبانيا بعد استئناف النشاط الكروي ستنطلق من الشوط الثاني!    الصحة تسجل 781 اصابة جديدة بكورونا    باحثو الإنفلونزا يزعمون الحاجة إلى تطوير مضاد جديد للفيروسات لـ"وقف" تكاثر كورونا في الجسم    عشرات آلاف المتظاهرين يحتجون في لندن ضد العنصرية واشتباكات أمام مقر رئيس الوزراء    علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"    اقامة دعوى قضائية ضد المعتدين على صحة ذي قار    الأنواء الجوية: الهزة الأرضية بلغت قوتها 5 درجات على مقياس ريختر    الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا وقد تكون مدمرة    تحليل الحمض النووي يكشف عن لغز محير في مخطوطات البحر الميت   

تـقـاریــر و دراســات 


"سر بسيط" يمكن أن يجعلك بقوة 40 حصانا

المصدر: RT

تشعر دوما بالخمول وعدم القدرة على أداء الكثير من المهام الموكلة إليك، يبدو أنك لم تدرك أن مفتاح قوتك ونشاطك يكمن في “سر بسيط”.

ونشرت شبكة “إن دي تي في” تقريرا يشير إلى أن قوة ونشاط الشخص، وجعله بقوة 40 حصان، يكمن في “سر بسيط”.

وأوضحت الشبكة أن دراسة أسترالية جديدة أعدها باحثون في جامعة “سنترال كوينزلاند”، أن سر نشاط وقوة الشخص، يكمن في إدراكه مدى فوائد التمرينات الرياضية التي يقوم بها.

وأجرى باحثون بجامعة سنترال كوينزلاند مسحا على 615 شخصا لمعرفة قدر معرفتهم بمنافع النشاط الجسماني ومخاطر الكسل، وهو ما وصفته بـ”السر البسيط” ذي الأثر الكبير.

وتضمن المسح أيضا أسئلة لقياس الوقت الذي يمضونه في السير أو القيام بنشاط خفيف مثل السباحة أو نشاط أكبر مثل ركوب الدراجات.

وكتبت كبيرة الباحثين في الدراسة ستيفاني سكويب وزملاؤها أن النشاط الجسماني المنتظم: “يحد من خطر الوفاة لأي سبب من الأسباب بنسبة 30%، ومن خطر الإصابة بأمراض مزمنة خطيرة مثل أمراض القلب بنسبة 35% ومرض السكري من النوع الثاني بنسبة 42% وسرطان القولون بنسبة 30%”.

وكتبوا أيضا “النشاط الجسماني المنتظم يزيد أيضا من متوسط العمر ويحسن من الحالة البدنية والصحية بشكل عام”.

واتفق كل من خضعوا للدراسة تقريبا على أن النشاط الجسماني مفيد للصحة.

لكن المشاركين تمكنوا من الربط بين 14 مرضا وتراجع النشاط الجسماني من بين 22 مرضا يمكن أن يصاب الإنسان بأي منها عندما لا يمارس الرياضة كثيرا.

ولم يستطع أغلب من شاركوا في الدراسة تقدير المخاطر المتزايدة للإصابة بأمراض نتيجة عدم ممارسة الرياضة على وجه الدقة.

ولم يتمكن أكثر من نصف المشاركين من معرفة أي قدر من الرياضة يعود على الجسم بالنفع.

إلا أن الباحثين توصلوا إلى أنه كلما تمكن المشاركون من الربط بشكل صحيح بين بعض الأمراض وتراجع النشاط الجسماني كانوا أكثر نشاطا وممارسة للتمرينات.

وقال الباحثون في دراستهم إن مبادرات تحسين الصحة ينبغي أن تهدف إلى زيادة الوعي بأنواع الأمراض المرتبطة بعدم ممارسة تمرينات رياضية.

إلا أنه من نقاط القصور في الدراسة أن نحو ثلاثة أرباع المشاركين كانوا من النساء ومن ثم لم يتضح ما إذا كانت النتائج تنطبق أيضا على الرجال.

وكتبت سكويب في رسالة بالبريد الإلكتروني لـ”رويترز هيلث”: “جزء كبير من البالغين الأستراليين لا يمارسون نشاطا بشكل كاف… لهؤلاء نقول إن أي نشاط جسماني أفضل من لا شيء وزيادة النشاط الجسماني مفيدة للصحة”.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني