شيء في أمعاء الإنسان قد يكون سر الحماية من كورونا.. ما هو؟    السودان يطالب إثيوبيا بالانسحاب من نطقتين حدوديتين    "واتساب" تعلق التحديث المثير للجدل لسياساتها بشأن البيانات    "توقعات قاتمة" للسفر مع جائحة كورونا.. الاهتمامات تغيرت    لبنان يدخل إغلاقا عاما ثالثا في ظل تفاقم تفشي كورونا    مسؤول سوداني يتحدث عن مواجهة عسكرية بين الخرطوم وأديس أبابا تدخل فيها دول إقليمية    العلامات التحذيرية الأقل شهرة الموجودة في فمك لأمراض القلب!    ظريف: العالم بدون نظام ترامب سيكون أفضل    اكتشاف 700 مليون جسم فلكي في مسح يسلط ضوءا جديدا على الطاقة المظلمة    بعد وفيات النرويج.. خبراء صحة صينيون يدعون إلى تعليق استخدام لقاح "فايزر/بيونتيك" و"موديرنا"   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


العلماء "يفجرون بركانا" هائلا لمكافحة الاحترار العالمي!

المصدر: RT

من المنتظر أن يقوم العلماء بنسخ تأثيرات انفجار بركاني هائل لحجب أشعة الشمس ومكافحة الاحترار العالمي.

وسيقوم فريق من جامعة هارفارد، كجزء من تجربة بقيمة 3 ملايين دولار، ممولة من قبل مؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس، برش جسيمات الطبشور الصغيرة في الغلاف الجوي على بعد 12 ميلا فوق الأرض، لعكس بعض أشعة الشمس إلى الفضاء.

Read more

ويأمل الفريق أن يكون لهذا تأثير مماثل لثوران بركاني أطلق ثاني أكسيد الكبريت. ففي عام 1991، ثار جبل بيناتوبو في الفلبين، حيث أطلق 20 مليون طن من ثاني أكسيد الكبريت. وهذا ما أدى إلى تبريد الكوكب بنسبة 0.5 درجة مئوية لمدة 18 شهرا.

وتهدف هذه الخطة إلى الحد من أسوأ آثار تغير المناخ، على أمل أن ينقذ ذلك الشعاب المرجانية والأغطية الجليدية القطبية.

ويأمل الفريق في إطلاق منطاد قابل للتوجيه فوق جنوب غرب الولايات المتحدة قبل يوليو المقبل، وسوف يطلق نفاثات من كربونات الكالسيون (CaCO3)، وهي غبار الطبشور، ومن ثم يقيس العلماء كيف يؤثر هذا على أشعة الشمس.

ويقول المعارضون للمشروع إن رش الجسيمات بهذه الطريقة قد يؤدي إلى تلف طبقة الأوزون وتعطيل أنماط سقوط الأمطار، ما قد يسبب الجفاف في بعض المناطق، وفقا لصحيفة تايمز.

ويقولون إن مثل هذه الهندسة الجيولوجية تحوّل الاهتمام بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني