زلزال شدته 7.5 درجة يضرب إندونيسيا    الحوثيون يعلنون استهداف مطاري جازان وأبها بطائرات مسيرة    المجلس العسكري في السودان يرفض المقترح الإثيوبي ويدعو لتوحيد الوساطات    نص رسالة عبد المهدي الى البرلمان    اسعار النفط ترتفع من جديد    الذهب يرتفع لاقرب مستوى له منذ ستة اعوام    ترامب عن العلاقات مع السعودية: لنأخذ أموالهم    الحشد ينقذ أراضٍ زراعية قبل احتراقها في كركوك    بينهم مصريان... السعودية تكشف جنسيات جرحى "هجوم مطار أبها"    قتل انتحاري وتدمير مضافات داعشية شرق ديالى   

أخـبـار الـعــراق 


العراق يعلن استعداده لإعادة العلاقات بين لبنان وسوريا

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أختتم وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ زيارته للعاصمة اللبنانـيَّة بيروت بعد لقائه مع السفراء العرب المُعتمَدين في لبنان.

وبحث الجعفري مع السفراء "مُجمَل التطوُّرات التي تشهدها المنطقة العربيَّة، وعدد من القضايا الإقليميَّة والدوليَّة، والتأكيد على أهمِّـيَّة تضافر الجُهُود، والتعاون؛ من أجل تعزيز وحدة الصفِّ العربيِّ، وتجاوز التحدِّيات، والأزمات التي تتعرض لها الشُعُوب العربيَّة".
وقال الجعفريّ بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، "ناقشنا مع المسؤولين اللبنانـيِّين مجموعة نقاط، ونقلنا لهم تمنـِّياتنا بتشكيل الحكومة في أسرع وقت مُمكِن، وهذا يتزامن مع تشكيل الحكومة في العراق؛ لذا نتطلـَّع لتشكيل الحكومتين قريباً، وأن يقترن تشكيل الحكومتين بتعميق، وتجذير العلاقة أكثر وأكثر؛ بما يحقق المصالح الثنائـيَّة المُشترَكة".
وأشار "تطرَّقنا إلى الأهداف التي تجمع بلدينا، وشكرنا موقف لبنان الداعم للعراق في مُواجَهة الإرهاب،"لافتا إلى "إجماع العالم على مُواجَهة عصابات داعش الإرهابيَّة، وكذا حدث في الجامعة العربيَّة في مُواجَهة، وفي سبيل وحدة العراق، والحفاظ على سيادته، وقد كان موقف لبنان مشهوداً له".
وبين الجعفريّ "نتطلـَّع إلى المُشارَكة، والحُضُور الميدانيِّ اللبنانيِّ على مُستوى الشركات في إعادة إعمار العراق، لأنَّ التعاون الاقتصاديَّ من شأنه أن يُجذّر، ويُعمِّق العلاقات بين بلدينا، وتطرَّقنا إلى التجربة الأمنيَّة العراقـيَّة الجديرة بالدرس، والتمحيص، فمن حقِّ بلدنا أن يفخر بأنـَّه حقق إنجازاً مُشترَكاً عراقيّاً، وعربيّاً، وعالميّاً في دحر الإرهاب؛ مِمَّا يُمكـِّن الدول التي يتهدَّدها الإرهاب من الاستفادة من هذه التجربة عِبْرَ شبكتها القويَّة أمنيّاً، وسياسيّاً".
وقال "تداولنا بمضمون رسائل مُتعدِّدة، منها: ما نعلقه على لبنان من طموحات حقيقـيَّة بتطوير العلاقات بين بلدينا، ونتطلـَّع إلى وحدة لبنان، كما ننظر إلى وحدة العراق، ونعتقد أنَّ قوة لبنان وقوة العراق هي قوة لكلِّ الدول العربيَّة".
وعن الترابط الفعليِّ بين تشكيل الحكومتين اللبنانيَّة والعراقـيَّة أكـَّد الجعفريّ: لا يُوجَد ذلك الارتباط العضويّ بحيث يُؤثـِّر أحدهما بالآخر، ولكن من دون شك فإنَّ تجاوز مرحلة تشكيل الحكومة في لبنان، وتشكيلها في العراق يُقوِّي أحدهما الآخر، ويُشكـِّل مصدر قوة لنا".
وأفصح بالقول: عندما ينتصر لبنان، ويُحقق إنجازات للشعب اللبنانيِّ سياسيّاً، واقتصاديّاً فإنَّ ذلك يُشكـِّل قوة للعراق، والإنجازات في العراق تُشكـِّل قوة للبنان".
وعن أهمِّـيَّة فتح المعابر الحُدُوديَّة بين البلدان العربيَّة شدَّد الجعفريّ بالقول: نحن مُهتمّون بها منذ زمن، ولابُدَّ من فتح المعابر بيننا وبين دول الجوار الجغرافيِّ، وهذه سمة حضاريَّة فيها مصالح مُشترَكة للعديد من الدول".
وعن دور العراق في إعادة العلاقات اللبنايَّة-السوريَّة أكَّد وزير الخارجية "العراق على أتمِّ الاستعداد لأن يُبادِر لتقليص المسافة بين كلِّ ما من شأنه أن يأتي بالقوة، والمنفعة بين الدول، وهو لن يألو جهداً في سبيل ذلك".
وأضاف "سبق أن مارَسَ هذا الدور سواء، وكان عابراً للدول الأخرى، أو بين إيران والسعوديّة في ذلك الوقت، وبين سورية وبقية الدول فإنَّ العراق لن يتردَّد بكلِّ قوة، وثقة في إشاعة أجواء الانسجام؛ لأنَّ الأمن، والسياسة، والتبادُل الاقتصاديَّ موضوع واحد لا يتجزَّأ".
 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني