قاض أمريكي يمنع ترامب من استخدام ميزانية البنتاغون لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك    بركان آغونغ في بالي الإندونيسية يعاود ثورانه    بري لوفد الكونغرس الأمريكي: لبنان لا يريد حربا مع إسرائيل لكنه لن يتنازل عن سيادته وحقوقه    مصر.. إضراب عمال "سكر الفيوم" احتجاجا على الفساد    الحوثيون يعلنون إطلاق "زلزال 1" باتجاه السعودية    رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته للقدس    الناتو يعتمد استراتيجية عسكرية جديدة بحجة "التهديد النووي" الروسي    السومة يتألق في دوري أبطال آسيا 2019 بأرقام جديدة    روسيا تؤيد اجتماعا بأقرب وقت لبحث الاتفاق النووي الإيراني    طوكيو تستقبل ترامب بهزة أرضية قوية   

أخـبـار الـعــراق 


إغلاق التقديم الألكتروني للكابينة الوزارية وعبد المهدي يدرس الترشيحات

المصدر: الفرات نيوز

أغلقت البوابة الالكترونية التي أطلقها رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لإستلام طلبات الترشيح للكابينة الوزارية، في الساعة الرابعة من مساء اليوم الخميس.

وشهدت طبات الترشيح تقديم لأكثر من 200 شخصية من الكفاءات الحاصلة على شهادات عليا وتتخذ من دول المهجر موطنا لها.
وذكرت مصادر رسمية أن "عبد المهدي سيعكف على دراسة السير الذاتية وتقديم الأنسب منها لبعض الكتل السياسية للحصول على دعمها وتقديمهم للبرلمان على رأس الوزارات الجديدة وحصولهم على ثقة مجلس النواب، وفي المقابل جهزت كتل سياسية مختلفة قوائم مرشحيها للوزارات وتستعد لتقديمها لعبد المهدي".
يذكر ان رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي أطلق أول أمس الثلاثاء، موقعاً الكترونيا خاصا يتمكن من خلاله الطامحون بشغل منصب وزاري التقديم والمنافسة على الحقائب الوزارية في الحكومة التي يحاول تشكيلها،
وتأتي هذه الخطوة غير المسبوقة في عملية تشكيل الحكومات المتعاقبة بعد 2003، فيما يحاول عبدالمهدي التغلب على الخلافات بين الأحزاب والكتل السياسية المختلفة من أجل تشكيل حكومة ائتلافية فعالة.
وكان عبدالمهدي قد كلف بتشكيل الحكومة الجديدة في الثاني من الشهر الحالي من قبل رئيس الجمهورية الجديد برهم صالح، ويتوجب عليه - حسب ما ينص عليه الدستور العراقي - التقدم بتشكيلته الوزارية بحلول الأول من شهر تشرين الثاني المقبل.
وأتاح الموقع الالكتروني الذي أطلقه عبدالمهدي للمتقدمين فرصة أمدها ثلاثة أيام {من صباح الثلاثاء إلى عصر الخميس} للتسجيل وترشيح أنفسهم لموقع وزاري.
وتوجب على المتقدمين أن يسجلوا معلوماتهم الشخصية، ويفصحون عن توجهاتهم السياسية وما اذا كانوا ينتمون إلى أي كتلة أو حزب، وذلك حسب ما تنص عليه التعليمات الموضحة في الموقع.
ونصت شروط التقديم على أنه يحق للنساء والرجال ترشيح أنفسهم، شريطة أن يكونوا حائزين على شهادة جامعية أو ما يعادلها.
وحق للمتقدمين إختيار الحقيبة الوزارية التي يرغبون في شغلها، وطلب منهم كتابة ملخص لرؤيتهم حول "القيادة الناجحة" و"كيفية ادارة فرق العمل بصورة فعالة.
كما طلب من المتقدمين طرح آرائهم حول الكيفية التي سيتصدون بها للمشاكل التي تواجه الوزارات التي يختارونها و"الحلول العملية" التي سيختارونها في سبيل ذلك.
وجاء في تصريح نشره عبدالمهدي في صفحته الرسمية في موقع فيسبوك أنه قرر إطلاق الموقع عقب تسلمه "عددا كبيرا من الطلبات لعقد اجتماعات شخصية أما لتهنئته على تكليفه أو التقدم ببرامج وأفكار أو التقدم لشغل مناصب وزارية".
وجاء في التصريح أيضا أن "يستوفي المتقدم كل الشروط المنصوص عليها في الدستور والقوانين السارية".
وأعلن مكتب عبد المهدي انه تسلم أكثر من 36 الف طلب في اليوم الأول من إفتتاح باب الترشيح للكابينة الوزارية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني