ترامب: ثمة خداع وأكاذيب في الروايات السعودية حول قضية خاشقجي    القبض على اجنبي مطلوب للشرطة الدولية في مطار النجف    انتشار امني مكثف في طوزخورماتو    الأمني الوطني يشكل لجنة لتحديد ضوابط ردع التحرش ويناقش الخطة الأمنية لزيارة الأربعين    صالح : العراق يتطلع لتعزيز علاقاته الخارجية والانفتاح على الجميع    وتوت: سيكون لنا موقف تجاه التعيين بالوكالة    نائب عن نينوى: الإدارة بالوكالة تمنح بمعايير ذاتية والبرلمان عازم على انهائها    اللكاش يدعو عبد المهدي لفضح الكتل الضاغطة لاعادة المحاصصة    مجلس بابل يعزو تأخر اختيار محافظ لموانع قانونية وسياسية    عبد المهدي ينفي توجيه كتاب للكتل السياسية حول تشكيل الحكومة   

أخـبـار الـعــراق 


عضو في الديمقراطي: مرشح التكنوقراط لا يضمن نجاح الحكومة

المصدر: الفرات نيوز

اعتبر عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، عبد السلام برواري، مرشح التكنوقراط للكابينة الوزارية "لا يكفي لضمان نجاح الحكومة".

وقال برواري لوكالة {الفرات نيوز}، انه "ولنجاح رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي في إدارة الدولة فهو يحتاج الى أكثر من اختصاص وشهادة بل الى شخصيات لها خبرة في الادارة ومارست العمل الوزاري"، مبينا ان" الأحزاب السياسي هي محور العملية السياسية في العراق والبعض يصورها لدى الناس بانها {بعبع} وهناك من يصور ان كل مرشح حزبي هو غير مؤهل لتبوء المنصب".
وأضاف "لم يحدث اي اتصال بيننا وبين عبد المهدي، ولا نرى وجود مشكلة في انتماء الوزير لحزب معين"، مشيرا الى ان" المرشح التكنوقراط لا يعني انه سينجح في الوزارة، ولا يمكن قيادة بلد من خلال الترشيح الالكتروني التي لا نعتقد انها ستنجح"، متسائلا" على أي أساس سنمنح الثقة لهؤلاء المرشحين وهم غير منتمين لأحزاب؟".
وتابع برواري" لا نعتقد ان الترشيحات بهذه الطريقة ناجحة ولا صحيحة، والآلية الصحيحة هي ان يطرح عبد المهدي برنامجه الحكومي ورؤيته أمام الشركاء السياسيين، ولا ضير من ترشيح سياسي مخضرم يطرح نفسه كتكنوقراط، لأننا نحتاج الى خبرة سياسية وشهادة اختصاص معاً".
وبين ان "الأحزاب السياسية ليس لديها خبرة حكومية رغم مرور 15 عاماً على التغيير بعد 2003، ولم تتبولر هناك ثقافة حكم ويعتبرون انفسهم ضيوف في الوزارة والحكومة"، لافتا الى ان" الحكومة المقبلة هي الفرصة الأخيرة للجيل السياسي الحالي وهذا ما تجسد في العزوف الكبير للشعب في الانتخابات النيابية الماضية".
وشدد برواري على "ضرورة تصدي دماء جديدة للعملية السياسي ولكن ليس بمزارع وانما بعناصر سياسية شابة متمكنة وذات اختصاص".
وزاد "لا زالت هناك نظرة فوقية لباقي المكونات كالكرد والتركمان ويجب ان تسن قوانين تضمن حقوقهم، والمكون الكردي يحارب بسبب خلافات سياسية وموازنتهم المالية مقطوعة ومحروم من التمثيل بالجيش ولا يحصل على حصته من القروض الخارجية".
واردف برواري قائلا" رئيس الجمهورية برهم صالح لا نعتبره ممثلا للكرد وانتخبه الشيعة، واعتقد ان المهلة الدستورية {شهر} كافية لتشكيل الحكومة وعبد المهدي لديه اطلاع على الواقع السياسي ويجب ان تتعاون وتتفق معه الكتل في الترشيح وتنفيذ البرنامج السياسي، ولا توجد جهة اليوم تريد عرقلة جهودة في تشيكل الحكومة".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني