سانتخب القائمة المغلقة لو ...
سامي جواد كاظم
2009/10/08

ارقت الوهابية لما سقط صنمهم وذهلوا لما راوا تصفية صدام للشيعة على مدى 35 سنة ذهبت ادراج الرياح فلا ليلهم ليل ولا نهارهم نهار حتى تنطفئ شمعة حرية العراق التي نورها يتلألأ من صناديق الاقتراع بتكحيل السبابة في المحبرة البنفسجية .
مؤامرتان تحاك ضد العراق الاولى توسعة الفجوة بين ابناء الكتلة الواحدة والثانية اعتماد القائمة المغلقة التي لا اعلم لماذا يصر عليها البعض .
وحقيقة المؤامرة الاولى مسؤولية المالكي والحكيم فالحكيم في عقولنا والمالكي في قلوبنا ولا غنى لنا لا عن عقولنا ولا عن قلوبنا ولكم الخيار يا من بيدكم صناعة القرار .
اما القائمة المغلقة التي هي حديث الساعة ولنفرض ان المؤامرة نجحت في تمرير هذا القانون من خلال تعطيل اقرار قانون جديد يعتمد القائمة المفتوحة نعم لتبقى القائمة المغلقة مع دحر المؤامرة الاولى من قبل الحكيم والمالكي فاننا سنصوت على المغلقة وندحر اعداء الانتخابات .
لا تعيروا اهتماما الى القائمة المغلقة بقدر اهتمامكم في توحيد الصف ونحن واثقون من ضمائرنا الحية التي علمنا عليها امير المؤمنين عليه السلام بعدم بخس حق الاخر هذا علي الذي يلزم احد اتباعه قتل خنزير لنصراني بان يشتري له خنزير او يصطاد له خنزير او يرضيه بثمن معين ، نعم هكذا هو المالكي او الجعفري او عادل عبد المهدي او الحكيم او خالد الملا الذي يصفه الطرف الاخر بالخائن وعندما يطلب السيد مقتدى الصدر من حارث الضاري بتحريم الدم العراقي يرفض الضاري لان ذلك لا يروق له ولا لاجندته الممولة له .
هذا حالنا قائم على اساس الطائفية من الطرف الاخر المتشدد وليس الاصولي وها هو يندد باعتقال الارهابيين في ديالى والموصل والرمادي وبغداد ، هذا المتشدد الذي لم يدعم المالكي في تدويل قضية الارهاب لانه يعلم اية اقنعة ستكشف اذا ما تم ذلك ، وتاتون اليوم تقولون نرفض الطائفية والمحاصصة ، نعم ارفضوها انتم وستزول من الساحة العراقية لانها لا وجود لها عند اتباع اهل البيت عليهم السلام والطيبين السنة العراقيين الشرفاء.

[645: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني