الشيطان يخلف وعده...امريكا انموذجا
سامي جواد كاظم
2020/06/18

العرب خصوصا والمسلمون عموما والعالم بالاعم يعيش اوضاعا لا تحسده عليها حتى حيوانات الغابات ، لا توجد معايير ثابتة حتى وان كانت لا تحقق العدالة بنسبة 50% يستطيع العالم اللجوء اليها عند الاشكالات ، الغريب هنالك من يرضى لنفسه بالذلة فلنقل هذا شانه اما انه يرفض غيره من لا يرضى بالذلة فهذا امر لا يقوم به حتى الديوث.

اشكال العرب والمسلمين كما يقولون هو محور المقاومة ، وغرابة ما اسمع عندما يندد امعة بسلاح المقاومة وهو يقول على المقاومة ان تسلم سلاحها للدولة ، اساله كلمة مقاومة يعني انها تقاوم طرفا ثانيا ، فمن هو هذا الطرف الثاني ؟ العدو الصهيوني ليس غير، فان رضيت كرامتك بان تخضع للقوى الصهيونية فانت اما عميل او غبي مزدوج مع فقدان الكرامة ، لا اتحدث عن ما تعانيه لبنان من ازمة اقتصادية فهذا الامر شانهم ولكن اسال السادة الساسة قبل الازمة وقبل عشرة او عشرين او حتى ثلاثين سنة حزب الله يقاوم الصهاينة من اجل تحرير الجنوب وانتم ايها الساسة المتسلطون على مقاليد السلطة الم تتمكنوا من وضع خطة اقتصادية لبلدكم على المدى البعيد ؟ بل ارتضيتم ان ترموا انفسكم في الاحضان السعودية والصهيونية للحصول على فتات خبز ثمنا لكرامتكم ، هل ان مشكلة لبنان والعرب هو سلاح المقاومة والذي اضيف له مؤخرا بعض تشكيلات الحشد الشعبي وانصار حزب الله في اليمن ؟ لماذا هذا السلاح مشكلة ؟ هنالك دول لا تماس لها جغرافي او عسكري مع الصهاينة هي محل عداء للامريكان لماذا ؟ قبل ان يتاسس حزب الله وحتى المقاومة هل كنتم في مامن ياعرب من القصف الصهيوني؟ وياتي من يصرح بان السلام والامان والرفاه الاقتصادي لا يتحقق الا بنزع سلاح المقاومة ، هل امريكا في سلام وامان واقتصاد قوي يا هذا ؟ مقتل جورج فلويد اظهر امريكا على حقيقتها وثقافتها ، عشرون دولار مزور سبب الكارثة ، اي اقتصاد هذا فيه تزوير عملة ؟

هل نسيتم الاهانة التي وجهتها السعودية للحكومة اللبنانية عندما ارغم ابن سلمان سعد الحريري على الاستقالة وباهانة، وبقي حزب الله متمسكا به رئيسا للوزراء ، بل حتى رشحه بعد فوز المقاومة بالانتخابات .

لا يوجد دليل او مستمسك للمحور الخليجي الصهيوني الامريكي ضد المقاومة سوى الاكاذيب فيسخرون قزم لينال من زوجة الرسول حتى تتاجج النار الطائفية فليعلم هذا القزم ودول الشر الثلاثي ( عربان الخليج والصهاينة وامريكا ) بانكم لا تساوون نعل زوجة الرسول.

اغتيال رفيق الحريري الى الان لم تستطع المحكمة الدولية القرقوزية من معرفة المتهم ولو ان لحزب الله يد بمقدار 1% لكان الحكم قد صدر ولكن يعلمون ان المتهم لا يخرج عن محور الشر الثلاثي .

ترامب وعلنا يخطب بكلمات نابية ضد ملك ال سعود وفيها من الاهانة حتى المومس لا تقبلها على نفسها فيسكت دون رد ، هل تقبلون لشرفكم هذا يامن تطالبون بنزع سلاح المقاومة ؟

الان سبب الازمة الاقتصادية هو حزب الله الفائز بالانتخابات اي ديمقراطيا هو السيد، فاصدرت امريكا مجموعة قرارات تضيق على اللبنانيين بسبب المقاومة يؤازرهم على ذلك عربان الخليج، الوضع الاقتصادي اللبناني المتردئ لا اعلم اسبابه ولكن الذي اعلمه ان الذي يقاتل دفاعا عن ارضه ويسترخص دمه لا يلجا الى الاساليب الابتزازية التي بسببها انهارت العملة اللبنانية ، وضعيفو الايمان ومعدمو الشرف ومن كان همهم بطنهم يؤيدون العداء ضد المقاومة ، وهم لا يستطيعون ان يضمنوا مصداقية هؤلاء الاشرار الثلاثة ، والمثال على ذلك الاتفاق النووي الايراني ، الذي جاء بارادتهم والذي ان دل على شيء فانما يدل على ان ايران تؤمن بالمفاوضات ولا تريد الحرب ولكن لو اصر عليها الطرف الاخر فماهو السبيل هل الخضوع ؟

الانسان يعيش مرة واحدة والكرامة ان فارقته مرة واحدة فانهال لا تعود اطلاقا لذا فالعيش بلا كرامة يعني صهيوني او امريكي من البيت الابيض وليس المواطن الامريكي او وهابي .والحديث يطول

 ((وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ))

[14: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني