السعودية الى اين؟!
متابعات
2020/04/02

ضياء ابو معارج الدراجي : 

لا يمكن ان يصل الحقد  الى تحريف كلام الخالق لمصالح دنوية وهذا التحريف ليس بالتاويل او التعبير او الشرح لكنه تحريف في نص القرآن الكريم وترجمته حيث  وزع كتاب مترجم لنسخة القران الكريم باللغة الاسبانية طباعة العربية السعودية وكانت فاتحة الكتاب هي اول التحريف ولم نتابع باقي الايات حيث اكتفينا بهذه الاية فقط  (غير المغضوب عليهم ولا الضالين) وترجمة الاية الى (غير الإيرانيين الضالين) من سورة الفاتحة في اللغة الإسبانية

اية رقم 7

الترجمة الصحيحة هي

no el de los que son motivo de ira ni el de los extraviados

لكنهم كتبوها بدمج ira ni  الى irani

لتصبح بحسب الترجمة

no el de los que son motivo de irani el de los extraviados

فاتحة الكتاب تحرف وهي الاية التي تعتمد عليها صلاة المسلمين ولا تصح الصلاه بدونها والصلاة ان صحت قبلت وقبل ما سواها وان ردت رد ما سواها.

فاي اسلام تعتنق السعودية وهي تظلل امة كاملة تتحدث اللغة الاسبانية في اوربا والقارة الامريكية .

واين العقول التي تتبع دولة تضلل الامم بكلام محرف لاية ربانية نزلت على رسول كريم بلسان عربي فصيح هي ام الكتاب.

 

[98: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني