كتبت ذيول امريكا
علي عبد سلمان
2019/12/30

ان ذيول إيران بالسلطة تآمرت مع أمريكا لضرب ذيول إيران بالحشد. ثم أدانت ذيول ايران بالسلطة مقتل ذيول ايران بالحشد في وقت احتفلت ذيول أمريكا بضرب ذيول ايران بالحشد.

كما حرفت ذيول أمريكا بيان (هوفمان) حول ضرب ذيول إيران بالحشد لتوريط ذيول ايران بالسلطة بدماء ذيول إيران بالحشد، وقلب التضامن الشعبي مع ذيول إيران بالحشد الى نقمة ضد ذيول إيران بالسلطة.

فذيول أمريكا تسعى لضرب ذيول إيران بالسلطة بذيول إيران بالحشد، والتخلص من كل الذيول ليبقى العراق الذي حررته ذيول إيران من ذيول أمريكا الدواعش ملعبا لذيول أمريكا العلمانيين، لامكان فيه لذيل آخر سوى ذيول إسرائيل وذيول السعودية وذيول الامارات.

ذيول أمريكا في العراق تسعى للانضمام لتحالف الذيول الامريكي أسوة بالذيول الخليجية، لاكمال صفقة قرن الذيول الصهيونية، التي رفضتها ذيول إيران بالسلطة، ودفعت ثمن رفضها ذيول إيران بالحشد ليس فقط بقصف مقراتها بل بحملة اعلامية تحريضية تقودها ذيول أمريكا وذيول الخليج.

والسؤال هنا، ياترى لماذا يصر ذيول إيران على التضحية بأرواحهم، ولا يكونوا مثل ذيول أمريكا يقبضون ثمن دماء شعبهم من الذيول الخليجية فيأمنون شر ذيول أمريكا وإسرائيل والذيول الخليجية وذيول الدواعش، وكل ذيل نجس على وجه الأرض؟

[13: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني