تجليات الأمة الشيعية..!
قاسم العجرش
2016/06/10

تتسارع أيامنا مقتربة من الإستحقاق السنوي، لإضافة تفاصيل جديدة، للعمارة الفريدة، التي بنيت تراكميا، وعلى مر 1400 عام واكثر، حيث عقيدة الولاء لأهل البيت عليهم السلام.. شهر رمضان الكريم، هو شهر مهمة البناء المثابر، الذي لم يتخل عنه الشيعة قط منذ أن وجدوا، ومنذ أن قال فيهم رسولنا الأكرم صلواته تعالى عليه وسلم: يا علي إنك ستقدم على الله أنت وشيعتك راضيين مرضيين)...أنظر المعجم الوسيط ج4 ص187 والصحاح ج1 ص397 ولسان العرب ج2 ص566 وغيرها.. الشيعة إذن بنيان قديم، ولم يستحدث بعد إستشهاد الرسول، أو تشكل لأسباب سياسية او طلبا للسلطة، كما يشيعه أعدائهم، ولم بل كان موجودا في حياة الرسول الشريفة، ومصداق ذلك قوله بأبي هو وأمي: ياعلي إن أول أربعة يدخلون الجنة : أنا وأنت والحسن والحسين وذرارينا خلف ظهورنا وأزواجنا خلف ذرارينا وشيعتنا عن أيماننا وشمائلنا )...أنظر المعجم الكبير ج1 ص319 وج3 ص41...وكنز العمال ج12 ص104 وتاريخ مدينة دمشق ج14 ص169 ..والصواعق المحرقة ج2 ص466-671 ومجمع الزوائد 131.. الشيعة "أمة"ترد الحوض؛ وما أعظمها من منزلة! "أمة" يقول عنها الرسول الأكرم: "يا علي، أنت وشيعتُك على الحوض، تَسقُونَ مَن أحبَبْتُم، وتَمنَعُون من كرهتم، وأنتم الآمِنون يوم الفزع الأكبر، في ظل العرش يفزع الناس ولا تفزعون، ويحزن الناس ولا تحزنون." الشيعة "أمة" وليسوا "فرقة" أو "طائفة"، وعندكم كتابه تعالى الذي الذي لا يأتيه الباطل قط: سورة البينة الآية 7: (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية)..وفي القندوزي الحنفي – ينابيع المودة – الجزء: ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 196 و 197)– [ 27 ] وفى المناقب: عن أبى الزبير المكي، عن جابر بن عبد الله (ر) قال: كنا عند النبي (ص) فأقبل علي فقال: قد أتاكم أخى: ثم إلتفت إلى الكعبة فمسها بيده، ثم قال: والذي نفسي بيده أن هذا وشيعته هم الفائزون يوم القيامة، ثم قال: إنه أولكم إيماناً معي، وأوفاكم بعهد الله وأقومكم بأمر الله، وأعدلكم في الرعية، وأقسمكم بالسوية، وأعظمكم عند الله مزية، قال: فنزلت: آية خير البرية، قال: فكان الصحابة إذا قيل: علي قالوا: قد جاء خير البرية..ولا يعقل أن يكون اتباع "خير البرية" فرقة أو طائفة..! أفبعد هذا؛ يدعون أنه لا يوجد شئ أسمه شيعة وتشيع في صدر الإسلام؟!..وأن الناس لم يعرفوا شئا أسمه إمامة، ولا إمام منصب منه تعالى، أفضل من كل الأنبياء، اوليس إبراهيم إماما، وكان بإمامته أفضل الأنبياء، لغاية مبعث محمد صلواته تعالى عليه وعلى جده إبراهيم! كلام قبل السلام: الشيعة "أمة" فيهم نزلت هذه الآية : إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ * لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ * لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (الأنبياء 101-103).

سلام...

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

[1341: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني