النفط.. ايلول 2014 و ايلول 2015 ارقامنا في تقدم، عدا الاسعار
الدكتور عادل عبد المهدي
2015/11/01

تولينا مسؤولية الوزارة قبل عام تقريباً، ومن واجب الجميع علينا ان يسمعوا كشف حساب بما تحقق او لم يتحقق.. فلا ينكر احد الظروف الصعبة التي مررنا بها خلال هذا العام من تراجع خطير في اسعار النفط، وتصاعد الحرب ضد "داعش" وتدميرها واستيلائها للكثير من منشآتنا وخطوطنا وتهديدها مصالحنا.. والحراك الاجتماعي والشعبي بمطاليبه وضغوطاته المختلفة من تعويضات وتعيينات وغيرها.. وموضوعات الفساد التي ان كانت ستمنع عنا الهدر مستقبلاً، لكن اجوائها وما تكتبه المواقع وتثيره الفضائيات تسبب ارتباكاً واضطراباً وتردداً يصيب العليل والصاح على السواء.. اضافة لجهد ووقت غير قليل للرد على التساؤلات والاستفهامات حول العقود، والمطالبات الممكنة وغير الممكنة لمعلومات بعضها غير متوفر اساساً بسبب بنى مؤسسات الدولة العراقية وترهل ملاكاتها وعدم عصرنتها واستمرار العمل اليدوي والورقي القديم، ومطالبات الشركات باستحقاقات، والدخول في تفاوضات.. واتفاقات قلقة مع الاقليم تؤثر على عملنا، واستمرار غياب قانون النفط والغاز وتوزيع الموارد المالية.. وتشريعات وقوانين وتعليمات لم تواكب كافة متطلبات نهضة اقتصادية ونفطية على مستوى منافسينا من دول وشركات، وغيرها من امور تفصيلية.. وهذه بعض الحقائق والارقام، دون اضافة الارقام خارج سيطرة الوزارة.

كان انتاج النفط الخام 3.198 مليون برميل/يوم، في ايلول 2014.. وتصاعد انتاج الخام الى 3.756 مليون برميل/يوم في ايلول 2015 (بضمنها حقول كركوك الجنوبية فقط).

كان معدل الصادرات 2.535 مليون برميل/يوم في كانون الثاني 2015.. وتصاعد المعدل الى 3.051 مليون برميل في ايلول 2015 (بدون الصادرات من جيهان).

كان معدل النفط المكرر 435 الف برميل/يوم في ايلول 2014.. وتصاعد الى 469 الف برميل/يوم في ايلول 2015. علماً انه كان 639 الف في ايلول 2013.. وسبب ذلك خروج مصفى بيجي وغيره من المصافي من الخدمة خصوصاً في حزيران 2014 (بضمنها مصافي الشمال).
(بدون صادرات جيهان)، كانت ايرادات النفط الخام 6.916 مليار دولار في ايلول 2014، وتراجع الايراد الى 3.7 مليار دولار في ايلول 2015 ليس بسبب تراجع الانتاج والصادرات كما هو واضح، بل لتراجع الاسعار لاكثر من النصف تقريباً 

بلغت معدلات زيت الغاز المجهز الى محطات توليد الطاقة الكهربائية 6044 م3/يوم.. وتراجعت الى 1487 م3/يوم في ايلول 2015، لتحول الكثير من المحطات لمصادر اخرى من الطاقة بسبب تراجع انتاج المنتوج وطنياً، وغلاء اسعار استيراده.

بلغت معدلات الغاز الجاف المجهز الى محطات توليد الطاقة الكهربائية 16771 الف م3/يوم.. واصبحت 17817 الف م3/يوم في ايلول 2015، بعد تصاعد معدلات انتاج الغاز.

بلغت معدلات زيت الوقود المجهز الى محطات توليد الطاقة الكهربائية 14554 م3/يوم في ايلول 2014.. واصبحت 16011 م3/يوم في ايلول 2015.

بلغت معدلات النفط الخام المجهز الى محطات توليد الطاقة الكهربائية 24788 م3/يوم في ايلول 2014.. واصبحت 29508 م3/يوم في ايلول 2015.

كما تطورت طاقات الخزن وقدرات التحميل بشكل مضاعف عما كانت عليه، وتم ايجاد حلول مؤقتة لضخ المياه للابار انتظاراً لانجاز المشروع الكبير في ايصال ماء البحر.

كان عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي عن توربينات التصدير في المنافذ الجنوبية 50 ساعة في ايلول 2014، وبلغ في كانون الثاني 143 ساعة، وانخفض الى صفر خلال ايلول 2015، وكذلك في آب وتموز لنفس العام. علماً ان الجزء الاعظم مما تُجهز به الكهرباء في الفقرات اعلاه –وغيرها- يبقى ديناً بذمة الاخرين تتحمله وزارة النفط.

من حق عمال وكوادر وقيادة الوزارة ان يشعروا بالفخر لهذه المنجزات الكبيرة،.. ومن حق العاملين والقطاع والشركات على مجلس النواب والحكومة والشعب ان يحصلوا عل  الانصاف والتسهيلات والتفهم الذي لا يمكن لاي منصف الى ان يمنحهم اياه.. وان يزنوا النتائج المتقدمة على ضوء الوقائع لا وفق تصورات خيالية، او معلومات غير صحيحة لا وجود لها على ارض الواقع.. علماً ان الارقام اعلاه هي ارقام مستقاة من دوائر الوزارة، وهي قريبة جداً من الواقع لكنها ليست مطابقة تماماً لاختلاف بعض الحسابات والتوقيتات من دائرة لاخرى.

[282: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني