روح أمسح أيدك ... بالحائط
الحاج هادي العكيلي
2015/05/04

عبارة تطلق على الشخص الذي يسعى ولم يحصل أي شيء ، أو على الشخص الذي يتعاون مع الآخرين ولم يعطوه أي شيء ، فيقال له ( روح امسح أيدك بالحائط ) . هل مررت بهذه التجربة التي من المؤكد أن تمر على جميع العراقيين ؟!!! سواء أنت قالها للآخرين عندما تكون في المسؤولية ، أو سمعتها عندما تكون مراجعا للمطالبة بحقوقك .

في عالم السياسة العراقية استخدمت تلك العبارة بشكل كبيرة ضمن الكتلة السياسية الواحدة مع أعضاءها ، وبين الكتل السياسية أخرى ، والشواهد كثيرة لا نحب أن نخوض في مضمارها .. ولكن علينا أن نتعلم الدروس والعبر لكي لا نقع في الخطأ مرة أخرى .

ولكن الخطأ وقعت به كتلة المواطن في محافظة ذي قار عندما انضمت إلى تحالف مستقبل ذي قار الذي ضم كل من كتلة الأحرار والمواطن وحزب الدعوة بشقيه المركزي وتنظيم العراق إضافة إلى الحزب الشيوعي لتشكيل حكومة ذي قار الجديدة وفق توزيع المناصب بين الكتل المنضوية في تحالف . فكانت حصة كتلة الأحرار رئاسة مجلس المحافظة إضافة إلى بعض المناصب الثانوية ، وأما كتلة المواطن الأكثر عدد من الأعضاء في تحالف مستقبل ذي قار فكانت حصتها النائب الأول للمحافظ إضافة إلى بعض المناصب الثانوية ، وإما حزب الدعوة المركزي وعدد أعضاءه واحد في التحالف فكانت حصته منصب المحافظ ، ولكن منصب المحافظ لم يحصل عليه ( ومسح أيده بالحائط ) بعد أن قدم المحافظ طعن بقرار إقالته وكسب القضية ، وبقى في منصبه وهناك احتمالات بقاءه في منصبه إلى انتهاء دورته بالاتفاق مع الكتل السياسية في التحالف .

لقد خسرت كتلة المواطن الشريك الأساسي في تحالف مستقبل ذي قار ما تصبوا إليه من التغيير ولم تحصل على أي منصب من جراء التغيير في الحكومة ، عدا التصويت على مرشحها في مجلس المحافظة ليتولى منصب النائب الأول للمحافظ ، ولن يستلم المنصب لكون وجود اعتراض من قبل النائب الأول للمحافظ المقال وينتظر إلى أن تصدر المحكمة الاتحادية في حزيران القادم قرارها النهائي في البقاء أو المصادقة على الإقالة . والظاهر أن كتلة المواطن قد مسحت يدها بالحائط .

أن الرئيس المفاوض في كتلة المواطن يقف حائراً عما يجري من حوله ، لا يعرف بأي اتجاه يسير . باتجاه استجواب المحافظ مرة ثانية و تعارض به أغلب أعضاء تحالف مستقبل ذي قار ، أم الانتظار إلى حين نطق المحكمة الاتحادية قرارها بشأن إقالة النائب الأول للمحافظ ، وبعدها يصبح لكل حادث حديث ، أم أعادة اللعبة في تغيير الحكومة المحلية لكي لا تنطبق عليه عبارة ( روح أمسح أيدك بالحائط ) .

لا نعرف هل الكتل السياسية في تحالف مستقبل ذي قار التي مسحت يدها في الحائط ، تبقى صابرة محتسبة ، وغيرها من الكتل يدها في الدهن . أم أن هناك بركان سوف يثور ليغير خارطة الحكومة المحلية في المحافظة !!! لا أظن أن هناك بركان سوف يثور لأنه سوف يحرق الأخضر واليابس ، ويصبح رصيد الكتل السياسية المنضوية في التحالف زيرو .

أن الشارع الذيقاري ينظر اليوم إلى خارطة التغيير في الحكومة المحلية والتي تصدى لها تحالف مستقبل ذي قار . فهل يفلح التحالف بالتغيير نحو الأفضل ؟!! أم الاكتفاء ما تم تغييره ، والذي أفلح .. أفلح .. والذي لن يفلح عليه أن ( يمسح أيده بالحائط ).

[193: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني