قهوة سادة .. شيوخ الازهر .. جيش الجمل..رضاعة الكبير
سامي جواد كاظم
2009/07/01

اناملي لا تعزف على لوحة المفاتيح للحاسوب كي اكتب مقالا عن موضوع شل عقلي ومنعه من التفكير، هل نقاتل ابن لادن حتى نقول للعالم ان الاسلام بريء من افعال هذا الارهابي ؟ ام نحارب الفكر الوهابي الذي يحط من قدر الانسان اينما كان الا المجرمين ؟ ام الازهر الذي بدأ يفتي بافتاءات تُضحك العالم علينا بل وتتجاوز على شخص الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم . تُكفّرون الشيعة بتهمة سب الصحابة وتختلقون الاحاديث على حبيب الله النبي محمد (ص) من غير خجل ولا وجل وزاد بكم الفسق الى ان تمثلون احاديثكم الموضوعة على رسول الله على شكل مسرحية .

الحديث هو رضاعة الكبير ولا اريد ان ادخل في تفاصبل السند والمتن والابعاد والصحة والضعيف ولكن سادخل من باب ثاني لعرض سلبيات وابعاد التفكير الازهري الذي تاثر كثيرا بالفكر الوهابي . في برنامج عرض من قناة ال سعود ( روتانا) تقدمه المطرودة من القناة هالة سرحان قدمت شيخ ازهري يدافع عن فتوى رضاعة الكبير والذي أثار استهزاء الراقصة المصرية التي هي الأخرى كانت ضيفة على البرنامج أمام الشيخ الأزهري ، المهم تعليل هذا الشيخ لإرضاع الكبير هو لحل ازمة السكن فإذا ما اجر رجل وامرأة غريبة غرفة على السطوح لضعف حالتهم المادية فان المرأة تستطيع ان ترضع الرجل حتى يسكنا الغرفة سوية كأم وابنها من الرضاعة .

وظهر شيخ اخر من أساتذة علم الحديث في الازهر ليؤكد هذه المهزلة وهو الشيخ عزت عطية حيث قال للعربية : إن بعض الناس قد نظر إلى رضاع الكبير نظرة جنسية بحتة وتساءلوا: كيف يجوز لشاب أو لرجل أن يرضع من امرأة غريبة عنه، وفاتهم إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي رخص في ذلك. وأن من ينفذ أمراً شرعياً أو رخصة شرعية يقوم بعمل ديني في إتباع الشرع، وفي الأعمال الدينية يستشعر المؤمن عبوديته وخشوعه لله فتنمحي النواحي الشيطانية، وحينما يقوم الكبير بذلك للحصول على رخصة شرعية فإنه يتنزل منزلة الصغير في حالة الرضاعة .

فعندما يقول ان الايمان يجعل الرجل لا يفكر بالجنس أي ايمان هذا لا يحرك الغريزة الجنسية وهو ينظر الى عورة المراة والتي اعتبر حتى صوتها عورة بل وزادوا في نقابها على اعتبار انها تثير الشهوة للرجل .
اما غير هذا الشيخ من شيوخ الازهر اوجد تبرير لهذه المهزلة بقوله ان المراة تضع حليبها في قدح وتعطيه لرجل فيشرب منه وبذلك تتحقق الرضاعة من غير رؤية ثدي المراة ، هذا الشيخ كان موجود عندما ارضعت سهلة سالم !!!!
الحديث الموجود في الموطأ وعلى تخريج الشيخين له جاء فيه :
فجاءت سهلة بنت سهيل وهي امرأة أبي حذيفة وهي من بني عامر بن لؤي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله كنا نرى سالما ولدا........ مالك في الموطأ 2 : 605 بتحقيق محمد فؤاد عبد الباقي ويكمل الحديث بالقول.. فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنين فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال، فكانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال.
هذا الحديث المهزلة تم تجسيده في مشهد مسرحي في مصر بمباركة الازهر ودار الافتاء ومن غير اعتراض وحظي بترحيب واعجاب شخصيات سياسية ودينية كثيرة ، حيث تقدم مسرحية مصرية باسم "قهوة سادة" مشهدا لطابور طويل من الرجال في انتظار دورهم للرضاعة من زميلة العمل تطبيقا لفتوى "ارضاع الكبير"بل ويعد مشهد ارضاع الكبير الذي يقدمه العرض المسرحي من أكثر المشاهد التي نالت اعجاب الجمهور.
الشيخ خالد الجندي وهو من كبار علماء الدين وله كل الاحترام في عالم الفتاوى عند مصر قد كتب في دفتر التذكارات الذي يوقع عليه كل من يشاهد العرض من المشاهير جملة "إن هذا العرض المسرحي أكبر دليل على أن الفن حلال"، تخيلوا اجزم كل الفن حلال حتى الافلام الخليعة .
وقال مخرج العرض خالد جلال إن المشهد لم يثر أي اعتراض من الأزهر أو من دار الأفتاء
العرض حضره نخبة المجتمع المصري بداية من سوزان مبارك ورئيس مجلس الشعب المصري فتحي سروري فضلا عن اكثر من 15 وزيرا مصريا في الحكومة الحالية، والعشرات من الوزراء السابقين، والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى .
هذا العمل طبيعي جدا لديهم وفي نفس الوقت ثارت ثائرة الحكومة المصرية عندما عثرت على وريقة نقدية كتب عليها اهل البيت كما وانها استنفرت كل طاقاتها الامنية عندما رات شخص يصلي في مسجد ستة اكتوبر صلاة شيعية ، والان ماهي الاستنتاجات من هذا الحديث الموضوع ؟

لنفرض جدلا ان الرضاعة تتم باناء بالرغم من ان عطية اكد غير ذلك لنسال ما هي الموجبات لهذه الرضاعة يقول ابن تيمية عن الدوافع هي ( أن الرضاع يعتبر فيه الصغر، إلا فيما دعت إليه الحاجة، كرضاع الكبير الذي لا يستغنى عن دخوله إلى المرأة ) . عودوا الى نص الحديث اعلاه وتابعوا معي العبارة التالية ( فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنين فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال ) ام المؤمنين تدخل من تحب من الرجال عليها وليس للضرورة التي قال عنها ابن تيمية وكذلك ليس لازمة السكن كما ادعاها الشيخ الازهري والاضافة الى ذلك فانها أي السيدة عائشة ترغم اختها او بنات اختها على ارضاع الرجال ولا اعلم هل بالمص ام بالاناء فهذا امر لم يبت به الحديث غير تاويلات المهرجين .
ولنتابع في أي وقت يكون عند المراة حليب اليس للمراة التي تلد حديثا ؟ كما قال الفنان المصري طارق الدسوقي في معرض رده على شيخ الافتاء في الازهر ؟

ولنفرض الحاجة لان تلتقي السيدة عائشة فيمن تحب من الرجال فهل من الضرورة ان تكون من غير حجاب ؟ وان قلتم لا يجوز الحديث مع المراة لان صوتها او عينيها عورة فكيف بالتي تكشف عن ثدييها ؟ واذا كان لذلك مخرج فكشف الحجاب عن عائشة للرجال اسهل في ايجاد مخرج له من مخرج جواز رضاعة الكبير ، وعليه فلنسأل هل جيش الجمل الذي قادته ام المؤمنين تم ارضاعه من قبل اخوات وبنات اخوات وبنات اخوة السيدة عائشة حتى يحل لها قيادتهم ؟

[679: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني