الكاظمية تأن
سامي جواد كاظم
2014/10/17
ان العتبات المقدسة في العراق هي الهدف المقصود عند الوهابية الدواعش ، وكم من اعتداء ارهابي تعرضت له العتبات سواء بالتفجير او قتل زوارهم حتى لا يبقون اثر لاتباع ال محمد ولمراقد ال محمد عليهم السلام ، كربلاء والنجف افضل حالا من غيرهما ومن بعدهما الكاظمية ومن ثم سامراء ، ولكن على ما يبدو منذ ان استلم التميمي والعضاض ادارة بغداد بدات الانفجارات تتوالى على بغداد ونصيب الكاظمية منها اقساها ، لتصبح الاسوء من حيث الحالة الامنية فسامراء افضل نها ، وقليلو بل معدومو الغيرة لا يظهرون على الملا ليقولوا من هو السبب ؟ بل انهم ضحكوا على ذقونهم عندما صوروا برنامج لارهابي خطط لتفجير ساحة عبد المحسن وبوابة بغداد معتقدين بانهم حققوا انتصارا امنيا، هذه الانفجارات تكررت لاكثر من مرة لكثرة الطلب عليها ، من المسؤول عنها؟ لا احد يجيب لان الحياء معدم ؟ هل حقا اصبحت الكاظمية عصية على المسؤولين الامنيين ؟ فان عجزتم فدعوها لاهلها فانهم اقدر على حمايتها ؟ الكاظمية جوهرة بغداد وافضل بقعة بها بدات تتوالى عليها الجراح وفي هذا الشهر بالذات نزفت دماء تغرق البرلمانيين في البرلمان. اذا كان سجن العدالة هو السبب فهذا دليل على خيبتكم وضعفكم في حماية السجن وخوفكم ان لم تكونوا شركاء في عدم اعدام الزنادقة الوهابيين المعتقلين لديكم ، ساحة عدن ماذا جنت منكم ؟ اصبحت هذه الساحة وكيلة داعش للتفجيرات بالجملة ، ومما يزيد قيمتها القائمون عليها من المسؤولين شرطة بلدية مرور جيش الكل بنفس الدرجة من الهزالة فانهم يهيئون لقمة سائغة لعصابة داعش لتفجير الساحة من خلال ازدحام السيارات الذي لا يمكن احتوائه الا وقت الظهور!!!!، وجاءت ساحة عبد المحسن الكاظمي لتنافس ساحة عدن على الوكالة، كل هذا بفضل الاجراءات العقيمة والمخيبة التي يعتمدها المسؤولون على الكاظمية ، ولا يرف لهم جفن على الضحايا الذين سقطوا هنا وهناك . كربلاء والنجف، للعتبات المقدسة لها دور فعال في حفظ امنهما ، فما دور العتبة الكاظمية في الحفاظ على امن الكاظمية ؟ وهي المقصودة من الارهاب، للاسف تاتينا اخبار لا تسر من الاخوة العاملين في العتبة يعانون من ادارتها ، بحيث انهم لا يبالون اذا ما حدث مكروه ، وهنا اسال ادارة العتبة ومن نصبها هذا السؤال ايهما افضل الملتزم غير الكفوء ام الكفوء غير الملتزم ؟ وهذا على غرار السؤال الذي اجاب عنه ابن طاووس اجابة رائعة وهو" ايهما افضل الحاكم الكافر العادل ام الحاكم المسلم الظالم" ؟

[317: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني