رئيس الوزراء البديل.. ما له وما عليه
الدكتور عادل عبد المهدي
2014/07/21
بسم الله الرحمن الرحيم اختيار رئيس الجمهورية الاربعاء القادم ان حصل، سيفتح الباب لاختيار رئيس وزراء جديد خلال فترة قصيرة.. وعلى "التحالف الوطني" تقديم مرشحه، خصوصاً بعد توقيع جميع اطرافه وثيقة الكتلة الاكبر. ستضع جميع المكونات والاحزاب مطالبها.. بل قد تكون هناك مطالب اقليمية ودولية ضمنية وصريحة. وهنا على رئيس الوزراء القادم بناء الثقة والاهتمام بالمطالب، وفق الدستور.. وان لا يتهافت على الموقع ويعدهم بكل شيء، ثم يعجز او يتنصل لاحقاً عن كل شيء.. وعليه ان يُسمعهم شروطه للنجاح وفق الدستور ايضاً.. فمن واجبه وحقه تطبيق اختصاصات وسلطات الحكومة الاتحادية الحصرية والمشتركة، بما في ذلك في الاقليم والمحافظات، واحترام الصلاحيات المشتركة والخاصة للاخيرة.. ومن واجبه وحقه مطالبة الجميع بناء دولة قوية بقواتها المسلحة واداراتها.. ومحاربة الارهاب واية ميليشيا خارج القانون، سواء تلون الارهاب او العنف بالسنة او الشيعة او الكرد، وغيرهم.. ويمنع اي حيف او ظلم او تغيير عنصري او طائفي سكاني او اداري او قانوني، وان يعيد الحقوق الى اهلها.. وهذا يخص الجميع.. قبل سقوط النظام وبعده.. وان يتحقق توازن المكونات ومصالحها من خلال التوزيع العادل حسب مصالح سكان المحافظات والاقاليم، وليس طائفياً او عنصرياً.. وان تحمى الحقوق العامة والخاصة المنصوص عليها في البابين الاول والثاني.. وتحترم اختصاصات وصلاحيات السلطات والمؤسسات الاخرى والحكومات المحلية والهيئات المستقلة واحترام قوانينها وعدم تجاوزها.. ومراعاة استقلالية القضاء وتوحيد قوانينه واجراءاته مع البناءات الدستورية. لابد ان يضع رئيس الوزراء والمسؤولون انفسهم تحت رقابة الهيئات المسؤولة والرأي، خصوصاً البرلمان.. فهو مرجعيتهم الاساسية.. وان يدافع عن اغلبيته وبرنامجه الامني والسياسي والخدمي والتنموي، ويحترم ويحمي معارضيه في العملية السياسية.. ويشكل حكومة قوية منسجمة، تتضامن حول منهاج موحد، وليست حكومة محاصصة لا تجمعها سوى التناقضات.. ويطلق الاصلاحات المستديمة والشاملة.. ويستخدم اموال العراق وقدراته لمصلحة ابناءه جميعاً بدون تمييز، بعيداً عن الفوضى والقرارات المتسرعة وعوامل الفساد.. ويحرص على حكم المؤسسات وليس الاشخاص وشراء الذمم والتهديد والتعينات بالوكالة.. وانهاء الشحن الطائفي والعنصري.. ويسمح بالتداول السلمي للسلطة.. ويحرص على انتخابات نزيهة.. ويسعى لبناء تحالف اقليمي (خصوصاً مع دول الجوار) ودولي، (خصوصاً مع المنظمات والدول الصديقة) لتوفير الامن والتقدم والرفاه للعراق وشعبه، ودعمه واحترام ارادته وسيادته.

[367: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني