الجوانب الخفية لحديث صلاة البتراء
سامي جواد كاظم
2014/02/08

من بين النقاط الخلافية بين الوهابية والامامية هي الصلاة البتراء والمقصود منها هي عدم ذكر ال محمد عند الصلاة على محمد، والنقاش بخصوص هذا الخلاف اخذ تشعبات كثيرة وكلها تثبت او لا تثبت وجوب الصلاة على ال محمد والاحاديث تاتي عند تفسير الاية " إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً» (الأحزاب ك 56)" وقد اقرت كل التفاسير وجوب الصلاة على ال محمد عند الصلاة على الرسول،
جاء في (الصواعق المحرقة ص 87 طبع الميمنية بمصر) لابن حجر: أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله قال: لا تُصلُّوا عَلَيّ الصلاةَ البَتراء، قالوا: وما الصلاةُ البَتراء ؟! قال: تقولون: اللّهمّ صلِّ على محمّدٍ، وتُمسِكون، بل قولوا: اللّهمّ صلِّ على محمّدٍ وعلى آلِ محمّد.
كما ورد في المصادر التالية:(تاريخ جرجان) للسهمي ص 148 طبع حيدرآباد،فتح القدير للشوكاني 4/280 طبع دار إحياء التراث العربي. تفسير الخازن 5/259 طبع دار الكتب العربية الكبرى بمصر. كشف الغمة للشعراني 1/219 ط الميمنية بمصر سنة 1327 هـ، وفي ط 1/110. جواهر العقدين له أيضاً باب 2 ص 216 و في ط 2/155.
أن أقدم مصدر روى هذا الحديث عندهم هو كتاب "شرف المصطفى" لأبي سعد، وأبو سعد هذا هو عبدالملك بن محمّد الخركوشي النيسابوري أبو سعد الواعظ، من فقهاء الشافعية بنيسابور توفي سنة 407 هـ،قال الحاكم عن ابي سعد: أني لم أرّ أجمع منه علماً وزهداً وتواضعاً وإرشاداً. وقال عنه الخطيب البغدادي: كان ثقة ورعاً صالحاً، راجع عنه سير أعلام النبلاء للذهبي 17: 256، والأعلام للزركلي 4: 163.
ومن هنا بدات الاثباتات بوجوب الصلاة على ال محمد واستدل الشيعة بمصادر سنية تؤكد ذلك منها البخاري و مسلم وتفاسير كثيرة منها للطبري وابن كثير والسيوطي والرازي.
بالرغم من ان الوهابية تدعي انها تصلي على الال بعد انكارها وجوب الصلاة على الال وادعت انه لايوجد حديث الصلاة البتراء ويكفينا ما ذكرنا اعلاه من مصادرهم بخصوص الحديث ولكنني اود ان تستمعوا الى المقطع على الرابط هذا لتعلموا كيف يصلي الوهابية على رسول الله ؟http://www.youtube.com/watch?v=Sx7LFVdkFrw
ولكنني انظر الى الحديث من زاوية اخرى وهي مهمة تؤكد على حقبة من الزمن تخص التاريخ الاسلامي الى اليوم وهي لماذا نهى الرسول صلى الله عليه واله عن الصلاة البتراء واكد ان الجنة لا يدخلها من بتر صلاته او ابغض اله؟ فان كان الرسول يعلم الغيب بامر الله عز وجل فان هذا النهي يدل على ما يعلم رسول الله (ص) ما يجري على اهل بيته من بعده لدرجة ان القوم يستكبرون حتى بذكرهم في الصلاة بل زاد بعضهم بسبهم عند الصلاة، وان قلتم انه لا يعلم الغيب فهذا يعني ان رسول الله (ص) تنبا بما سيجري على اهل بيته ولهذا حذر من الصلاة البتراء والتنبؤ هذا لا ياتي من فراغ بل من قول اوفعل صدر من اعداء اهل البيت في حياته ولهذا اكد على وجوب الصلاة عليهم وذكرهم في صلاتهم أي المسلمين وان من لم يصل عليهم لا صلاة له.وان ما جرى على اهل بيته في حياتهم وعلى مراقدهم بعد شهادتهم لتدل على ان النبي صلى الله عليه واله يعلم علم اليقين هذه الانتهاكات لمقام اهل بيته وهي مصداق حقيقي على اية انه لا ينطق عن الهوى، وكيف سيكون عقاب من خالف قول النبي صلى الله عليه واله يوم الحساب؟
سؤال للوهابية ان قصد من اهل بيت النبي هن ازواجه فلم لم تصلوا علي الصلاة الكاملة ؟ وحتى ان قصد اهل بيته فاطمة وبعلها وبنوها عليهم السلام فماذا ستخسرون لو صليتم عليهم؟

[343: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني