معاوية يضع عدنان ابراهيم في الميزان
سامي جواد كاظم
2013/09/05

الدكتور عدنان ابراهيم فلسطيني الاصل شافعي المذهب مضطرب العقيدة وليعلم الجميع ان الذين يتحدثون عن حقيقة معاوية ليسوا بالضرورة من الشيعة الامامية ولكن حقيقة معاوية السوداء تجعل الاعمى يراها وكل من يتغاضى عنها فليعلم انه جزء من الدولة الاموية والشذوذ كل من يطلع ويقتنع بان معاوية طليق ويمتدح بقية الصحابة لانه عند التنقيب عن حقيقة البقية مثل ما نقب عن حقيقة معاوية سيصل الى نتيجة تجعله امام مفترق طرق بين هوى النفس وحكم العقل .في برنامج "في الصميم" من على قناة روتانا الخليجية استضيف الدكتور عدنان ابراهيم وكانت اسئلة المحاور تركز على تقديس الصحابة وانتقاد عدنان على فتحه ملف معاوية وعائشة ، وابتدأ عدنان الحديث بانه باحث عن الحقيقة وسيقولها متى ماراها ولا يهمه من يعارض او ينتقد لانه متحرر عقليا ولا وصاية لاحد على تفكير احد ، وكانت اول اتهامات مقدم البرنامج له بانه رافضي او زيدي وما الى ذلك لانه فضح معاوية وبدا الاخ عدنان التنكيل بعقائد الشيعة ليثبت للمحاور بانه ليس رافضيا وقال انه لا يعترف بالامامة والعصمة والمهدي المنتظر ، ونحن الامامية لا نبال لما يعتقد او لا يعتقد ، وبدا مقدم البرنامج باستدراجه وساله عن طعنه لعائشة فقال انا لم اطعن ام المؤمنين انها امنا وشرفنا وغيرتنا وعرضنا وافضل من امي ولكنني قلت ما كان لها ان تخرج على علي وكان نيتها الاصلاح الا ان اكثر من 30 الف مسلم قتل بسببها ، عجيب امرك عدنان تغدق عليها بالاوصاف ولم تعمل شيئا فقط قتل 30 الف مسلم بسببها !!!واشار الى ان اهل البيت هم زوجات الرسول كلهم مع فاطمة والحسن والحسين ، وكل هذه الاراء ليست بجديدة علينا ولكن بعد ان عجز عدنان عن الدفاع عن ما كان يقوله من على المنبر بحق الصحابة المقدسين لديهم قال بالحرف الواحد " انا نادم على فتح ملف الصحابة وسوف لم افتحه مستقبلا " شهادة عظيمة افضل من 25 حلقة قدمها عن معاوية تحت عنوان معاوية في الميزان وكان يسطر المصادر الموثقة والموفقة امامه ويفتحها واحدا واحدا ويخرج منها معاصي وذنوب معاوية العجيبة وراي الصحابة والسلف فيه لدرجة انه اخرج رواية لاحد الصحابة من اتباعهم انه اذا جاءه سائل او مستطرق لايجيبه بعد ان يساله عن اسمه اذا كان معاوية فكان يطرده لشدة حقده على معاوية بسبب اعماله .النتيجة التي توصل اليها عدنان انه نادم على فتحه ملف الصحابة وهنا نقول له انك دائما تكرر بانه تهمك الحقيقة وتقولها مهما كانت ولا احد له الوصاية على عقولنا، فلم ندمت ؟ ولم لم تفتح الملف لبقية الصحابة ؟ فانت امام احد امرين اما ستخرج لك الادلة فيما كنت انت فيه واهم لبعض الصحابة الذين كررت تقديسك لهم وعندها يجب عليك الالتزام بذكر الحقيقة كما ادعيت وستكون محل سخط الوهابية اكثر لانك مجرد فضحت معاوية ثارت ثائرة عثمان الخميس والعريفي والدمشقي وبقية مشايخ الوهابية والذين عجزوا عن الرد على عدنان فاتهموه بالرفض وكان اقوى جواب لعثمان الخميس في الرد على ادعاءات عدنان في احد البرامج التي خصصوها للرد على ما يذكره عدنان بحق معاوية انه ليس سني تخيلوا هذه الاجابة القوية جدا فيا لها من عقول متحجرة .
والامر الاخر ندمت لان ما يوجد في الملف لم تستطع ذكره فتكون منافق تعمل وتقول عكس ما تدعي
نعم قرر عدنان ابراهيم ان لا يفتح ملف الصحابة وانه نادم على ما فتحه سابقا وهذا دليل قوي ورائع على ما يوجود في هذا الملف بحيث ان معاوية هو من وضع عدنان ابراهيم في الميزان .
كان يقول ان معاوية اساس بنيان اصحاب العقول المتحجرة ولهذا لو فضح معاوية سوف ينهدم البنيان وهاهو بدا باعادة الاحجار التي هدمها من الاساس الى الاساس خوفا من هدم البنيان الذي على ما يبدوا سيمسه هو ايضا اذا تهدم.

[388: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني