صحوة مصرية وتونسية ضد الوهابية
سامي جواد كاظم
2013/07/13

 يوما بعد يوم ينفضح حقيقة الوهابية اكثر ففي الوقت الذي كانت الوهابية تستطيع ان تغلق العقول بعقائدهم الفاسدة من غير التطرق الى المذاهب الاخرى بشكل عنيف كما هو الحال اليوم حيث عصر التواصل والالكترون جعل العالم قرية وجعل من السهل اليسير وخلال ثواني تنتقل المعلومة صورة وصوت الى كل العالم فما عادت اكاذيبهم أي الوهابية تنطلي على اتباعهم قبل كسب غيرهم ، ومن هذا المنطلق كان منهج العنف بشكله الفاضح اليوم للشيعة والمبطن لبقية المذاهب الاسلامية حصرا وفقط اما اليهود وغيرهم من المشركين فان الوهابية لا علاقة لهم بهم .
بعد مقتل حسن شحاته بدات موجة خطابات شديدة تدين الوهابية وتفضح ماهم عليه الان بل انهم حتى ادانوا محمد مرسي المخلوع سبب قتل شحاته ولكن المهم من ذلك ان الازهريين او بعض الازهريين المثقفين بدات خطاباتهم تظهر للملأ لتقول لهم ان سبب الفتنة هم الوهابية او السلفية وهم خوارج هذه الامة ، واذا كان المخضرم محمد حسنين هيكل اتهم مرسي باعلان حرب ابادة الشيعة ومثل هذا المخضرم يتكلم عن حنكة وخبرة .
الشيخ التونسي الزيتوني فريد الباجي يفضح الوهابية ويؤكد ان ما تتعرض له تونس من اعمال ارهابية هي نابعة من الفكر الوهابي وان اساس مشاكل أي بلد تجد فيه فكر وهابي بل اشار الى نقطة رائعة تضرب المعتقد الوهابي في الصميم فبعد استنكاره لاعمال هدم المساجد والمراقد للاولياء الصالحين بادعاء انها مساجد شركية يقومون هم اليوم بعمل متحف لابن باز وابن عثيمين يتضمن ممتلكات هذين الشخصين التكفيرين اقلامهم وملابسهم ومحابسهم وما الى ذلك اعتبروها اثار وثروة ثمينة فاين انتم من البدع يا بدعة ضالة؟
وتذكرون سابقا عندما اهدى حاكم البحرين السيف اجرب الى حاكم السعودية باعتباره سيف اثري قبله ووضعه على جبينه اليس هذا العمل كفر وشرك يا مشايخ الوهابية ؟هذا الشيخ سبق وان حذر من الوهابية عندما اقدمت على منع المصلين من الصلاة في جوامع السنة المعتدلين بذريعة الجهاد وحينها قال ان الوهابية انتقلت من مرحلة التنظير الى التفجير وهذا ما يحصل الان في تونس
الدكتور الشيخ الازهري احمد كريمة هذا الاستاذ القى كلمة عصماء في برنامج حوار بين ازهري وسلفي فوصف الوهابية بانهم خوارج العصر وان الازهر سيسير نحو الهاوية اذا ما بقيت الوهابية متغلغلة في جامعته ومساجده ، بل انه ضبط بعض الاعمال الوهابية الا وهي منع المصلين من ارتياد الجوامع الازهرية للصلاة جماعة لاسيما الجمعة بحجة ان هذه الجوامع فيها ضلالة ، ومن ثم وجه عتبه لزميله الازهري في البرنامج لماذا جلس امام الوهابي لكي يحاوره فهؤلاء لايفهمون لغة الحوار
اما الدكتور الازهري يسري جبر فانه عرج في احدى خطبه على جرائم الوهابية وتحريفهم الدين ويجعلون جهادهم في قتل المسلمين فانهم حقا خوارج العصر
اما الدكتور الكيوا التونسي فانه يرى الوهابية حركة وليست فكر فهي حركة صهيونية صليبية جاءت لتضرب الاسلام من الداخل.
هذا ما جنته الوهابية في مصر بيدها بعد مقتل حسن شحاته فكان اول الساقطين صاحب اعلان ابادة الشيعة محمد مرسي والبقية على الطريق

[399: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني