الى الشهيد حسن شحاته...هل انت راض؟
سامي جواد كاظم
2013/07/07

اتفقت الكلمة على ان الذي امر بقتل الشيخ حسن شحاته هو محمد مرسي وباقي المجرمين والقتلة وحتى مشايخ الوهابية السلفية ماهي الا اداة بيد مرسي لتنفيذ جريمتهم هذه وهو القائل قبل دخوله قصر رئاسة مصر ان الشيعة اخطر من اليهود ، يقول الشيخ الوهابي وحيد بالي بان مرسي اصدر اوامره للامن القومي بتتبع كل من يعلن تشيعه وانزال اقصى العقوبات بحقه بل انهم وضعوا ارقام هواتف خاصة للابلاغ عن الشيعة وللتاكد مشاهدة مقطع الفديو

ان الله يمهل ولايهمل ، ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا نصيرا ، لم تمر على مرسي ايام يفرح بها بمقتل شحاته حتى اظلمت الدنيا بعينه وبعين اعداء الدين حزبه ولايعلم كيف تم مشهد تنحيته عن منصبه بطريقة مذلة اقل ما يستحقها هذا الرجل .
حديث شارع الشيعة ان ما جرى على مرسي واتباعه هو سوط وصوت العدالة لمن ارتكب هذه الجريمة الشنعاء بحق شحاته وزملائه .
الساحة المصرية الان ملتهبة ومن هذا اللهيب تظهر لنا حجم المؤامرة التي حاكتها جماعة اعداء الدين بقيادة مرسي للشيعة فاليوم نرى ان الجيش والشرطة سريع التدخل لاي اشتباك قبل ان يحصل وحتى عندما يحصل بينما حادثة الشهيد شحاته وحسب ماذكره قيادات الشيعة في مصر انهم قاموا بتبليغ الشرطة فيما يحدث قبل اقتحام الشقة التي كان فيها شحاته وقد تاخرت الشرطة خمس ساعات ..تخيلوا خمس ساعات ولم تحضر الشرطة ...وبعد حضورها جاءت لتدين نفسها ولتظهر وجهها القبيح حيث انها لم تتدخل لانهاء المجزرة تحت ذريعة انها لم تتلقى اوامر بالتدخل وهي ترى الاوباش الوهابية وهم يقتلون شحاته بطريقة ابشع ما حدث .
اليوم نهار مرسي كليله يحاول التشبث بالكرسي مدعيا انه جاء بالانتخابات وما يحدث اليوم هو دليل قوي على تزوير الانتخابات وخسارة احمد شفيق لا سيما اذا علمنا ان الفرق كان بينهما صوت او صوتين .
شيعة مصر تناشد المالكي بان يوقف كل اشكال التعاون مع مرسي ثارا للشهيد شحاته حتى سقوط مرسي لانهم على يقين ان دم شحاته سوف لا يذهب عبثا وهاهي النتائج بانت انوارها .
الازهر الذي يحرم قتل المصري وقف مكبول الايدي مكتفيا بكلمات خجولة انه يستنكر فقط مع عجزه التام في اتخاذ خطوة اكثر فاعلية ضد مجرمي الوهابية .
حادثة استشهاد حسن شحاته ستبقى نقطة سوداء في تاريخ مصر وحادثة سقوط مرسي ستبقى نقطة مضيئة في تاريخ مصر

[383: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني