البحرانيون يشكون من الاعلام
سامي جواد كاظم
2012/05/12

قبل ان اصل الى محل عملي تلقيت مكالمة من احد اصدقائي يطلب حضوري لعنده وفعلا توجهت اليه فوجدت عنده ثلاثة ضيوف من مظهرهم انهم خليجيون وبعد ان عرفني صديقي بهم اتضح انهم بحرانيون ، ملخص الحديث هو عتبهم على بعض وسائل الاعلام في نقل المظاهرات التي يقوم بها الشعب البحريني وعتبهم صحيح ، هل تتوقعون ان العتب بسبب ضعف التغطية ؟ كلا هل تتوقعون بان العتب بسبب الخطأ في نقل المعلومة ؟ كلا ، بل العتب ان وسائل الاعلام اظهرت ان المتظاهرين هم الشيعة وهذا هو الخطأ الجسيم حيث انهم نقلوا لنا عتب اخوانهم السنة المشاركين معهم في المظاهرات المطالبة بالاصلاحات السياسية حيث ان المطلب لا يخص الشيعة فقط بل كل الشعب البحراني .
ومن هذا المنطلق اوجه ندائي الى الاخوة العاملين في وسائل الاعلام والذين يتعاطون بشكل صادق مع القضية البحرينية مستثنى منهم الجزيرة والعربية لانها شاذة في تغطيتها بهذا الخصوص ولو انها استطاعت قلب الحقيقة والتمويه لعملت على ذلك الا انها متيقنة كما هي متيقنة من تبعية فضائياتهم ان الحقيقة في البحرين لا يمكن تشويهها فالافضل عدم التطرق اليها واغفالها ، على وسائل الاعلام ان تظهر حجم المظاهرات ولا تشير لا من بعيد ولا من قريب الى اسم الطائفة والمذهب بل التاكيد على ثورة الشعب البحريني .
ولان لا مؤيد للحكومة البحرينية سوى المرتزقة من بقية القوميات العربية والاسيوية فان الاعلام المؤيد لهم يجد صعوبة في تضليل الراي العام العالمي وبالمناسبة اذكر لكم هذه الحادثة من مسابقة من سيربح المليون الذي يقدمه المذيع جورج قرداحي عندما سال احد المتسابقين السؤال التالي وهو "ما اسم الدولة التي يعتقلك فيها هندي ويحقق معك اردني ويعذبك عراقي ويسجنك باكستاني ؟" ومنح المتسابق اربع خيارات هي السعودية والبحرين والامارات وقطر ، فعجز المتسابق عن الاجابة فطلب من المذيع حذف خيارين وبالفعل حذف قطر والسعودية ، وهنا بدا يفكر المتسابق من هي الدولة التي فيها الصفات اعلاه فاستقر رايه على البحرين وكانت اجابته صحيحة ونقلته الى المرحلة الاخرى اتجاه الفوز بالمليون ، علما ان نفس المذيع اختلف مع الـ mbc بسبب تغطيتها لاحداث سوريا والكذب المتعمد لهذه القنوات السعودية في تشويه ما يجري في سوريا على يد ارهابيي ومرتزقة السعودية .
نعود الى اصل الموضوع وهي البحرين فان قضيتها قضية عالمية واليوم بدا الراي العام العالمي يتلحلح من مكانه وان كان ببطء الا انه تحرك وبدا يطالب الحكومة البحرينية بضرورة احترام المتظاهرين وتحقيق الاصلاحات وايقاف العنف الذي يتعرض له الشعب البحريني ، والتاكيد على الدور القذر الذي تقوم به قوات السعودية في البحرين بل انها احست بنفسها قد وقعت في مطب على غرار مطب الحوثيين وهي بصدد اتخاذ خطوات حفظ ماء الوجه ومن بين تلك الخطوات هي ابتلاع البحرين والتوقيع على معاهدة مع الحكومة البحرينية غير الشرعية تسمح لال سعود التدخل ليس العسكري فقط بل السياسي في ادارة شؤون البلد ، وعلى الاعلام ان ياخذ دوره في فضح الدور الوهابي وعدم غمط بقية شرائح الشعب البحريني الثائر .

[547: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني