اعراب يا عرب
سامي جواد كاظم
2012/02/09

وحصرا ببعض الحكومات العربية واغلبها الخليجية ولا علاقة للشعوب المغلوبة على امرها ، اين ثائرتكم ؟ اين غيرتكم ؟ اين حميتكم ؟ اين البدعة عروبتكم ؟ تذكرون ونذكر ويذكر الكل ما جرى على غزة وحنين بل وكل ارض فلسطين زنكة زنكة من اجرام ، هدمت البيوت ، قتلت ان لم تغتصب النساء ، نحروا الاطفال ، هاج العرب لمستوطنة جبل ابو غنيم ، ولمقتل جمال الدرة وللجدار العازل ولغيرها من الحوادث التي رافقت هذا الشعب المسلم ،ومن ثم ماذا ؟ الذهاب للنوم على ان يكون لكم صفحة جديدة مع مهزلة جديدة ليوم جديد، انا لا اتحدث عن العراق لان اغلبهم شيعة ، لا اتحدث عن البحرين لان اغلبهم شيعة ، اتحدث عن فلسطين والتي هي من رحم السنة كما يحلو لكم هذه التسميات القبيحة ، ولكن هل اجتمعت دول الجامعة العربية واتخذت القرارات بحق اسرائيل اسوة بما عليه الان من سرعة اجتماعات واتخاذ قرارات والاسرع منها سرعة التنفيذ والمؤامرات ضد سوريا؟، لجنتكم المراقبة العربية التي اوكلتم لها مراقبة الوضع في سوريا هي التي اقرت ان الاعمال التي تحدث في سوريا هي من اعمال الارهابيين والبعض منهم خلايا ارهابية انسحبت من العراق الى سوريا بامرة امرها في السعودية ، حتى مقتل الصحفي الفرنسي في سوريا ثبت لهم انه قتل بقذيفة انطلقت من الغوغائيين وليس من القوات السورية ، لماذا هذا الكيل باربعين مكيال ؟ هل لاجل المذهب والعقيدة ؟ فتلك هي فلسطين من صلب مذهبكم فما هو ردكم للاجرام والمذابح التي ترتكب يوميا بحقهم من قبل اسيادكم الاسرائيليين . تغلقون سفاراتكم وتسحبون سفرائكم من دمشق ويرفرف العلم الاسرائيلي في عواصمكم مع التمثيل الدبلوماسي المقنع لكم في تل ابيب .
في سوريا ابنكم البار حزب البعث والذي هو التوأم لبعث العراق اعاذنا الله والبشرية الخيرة جمعاء من افعالهم وذكرهم لانهم اقبح ما خلق الله على الارض حتى انهم نافسوا طغاة التاريخ على حجم الاجرام الذي اقترفوه ، هل تتبرأون من ابنكم بسبب المذهب ؟ تتبراون من العروبة بسبب المذهب ؟ بالرغم من انهم ليسوا ممن يحمل مبادئء المذهب بشكل صحيح اقصد حكومة سوريا فلها مواقفها من الارهاب في العراق بعد ما فضح احدهم الاخر ـ بشار وعبد الله ـ بخصوص تامرهم الارهابي ضد العراق ، حتى الاعراب يرفضون ان نشبههم بحكام الخليج .
التغيير الذي كان شعار اوباما الاضحوكة قبل الانتخابات والكل هتف للتغيير ولكن تغيير ماذا ؟ انه تغيير العملاء وبكل الوسائل المتاحة ومهما كان الثمن طالما ان المسدد هو الشعب ، الا البحرين لان المسدد الحكام والمستفيد هو الشعب تجد العرب والعالم والامم المتحدة يتامرون من اجل واد حركة التغيير في البحرين لان سقوط طواغيتهم له ابعاد لا تسر ال سعود والوهابية

[537: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني