الهاشمي جرائمه ليست غريبة علينا ولكن فضحه غريبة عليهم
سامي جواد كاظم
2011/12/22

هل اعتبر ان الخطوة الاولى للتفاؤل تزامنت مع الانسحاب الامريكي وفضح طارق الهاشمي ؟ هل ستقف الحكومة العراقية عند هذه الخطوة ام انها ستسعى قدما لخطوات اخرى ؟ ام هل تعتبر هذه الخطوة خطوة سياسية وليست قضائية عادلة تحقق طموح الضحايا الذين قتلهم الهاشمي وتحفظ دماء العراقيين من القادم الاسوء منهم ؟ كل الشعب العراقي يعلم من هم الارهابيين في الحكومة العراقية ، فلهم سوابق ، الاعترافات التي ادلى بها حماية الهاشمي امر معتاد عليه ولا غرابة فيه ، اليس الهاشمي هو وزميله عدنان الدليمي من اختطف الصحفية الامريكية كاروول ؟ والتي ادلت باعترافاتها حالما وصلت ايطاليا ، والمضحك ان حكاية اطلاق سراحها كما يرويها الهاشمي انها كانت تتجول في المنطقة الخضراء ودخلت مكتبه من حيث لا تعلم ، فعرفها الهاشمي واجلسها في مكتبه واهدى لها كتاب القران الكريم ..يا سلام على الايمان ... ومن ثم اوصلها الى الجهات الامريكية المعنية ، ااذكركم بعملية خطف شقيقة باقر جبر الزبيدي ( الكظماوي ) عندما قال الزبيدي انا اعلم اين هي وانها موجودة في مكان لا يبعد اكثر من خمسين متر من مكتب احد القادة السياسين لاحد الاحزاب المتنفذة في العراق ، وغدا خرجت شقيقة الزبيدي بسلامة ، اسالوا زلماي خليل زادة عن الهاشمي .
اليس الهاشمي هو من يطالب باطلاق سراح الارهابي في محلة الفضل رفيقه في الحزب المشهداني اعتقد عادل المشهداني الذي القي القبض بعملية نوعية فريدة من نوعها وهو متلبس بمئات الجرائم قتل ذبح اغتيال تهجير ابتزاز .
اليس الهاشمي هو من يطمئن الارهابيين في السجون العراقية بانه سيطلق سراحهم وكان له ما اراد بفضل السعودية وامريكا راس الافعى ، ماذا حدا مما بدا ؟ انها الادارة الامريكية التي اعطت الضوء الاخضر للمالكي بفضح المعلومات التي يعلمون بها قبل اربع سنوات ، هل سيكمل المشوار المالكي ام انه سيرضخ للتدخلات الخارجية واولها مجرمي الوهابية في السعودية .
نحن لا نجد اي غرابة في ما افتضح من امر الهاشمي ، لانه ضمن الثالوث التوافقي الدليمي والعليان ، هل تعلمون من هو الذي سيستغرب من هذا الامر المستجد ؟ انهم اتباعهم لانهم غير معتادين على فضحهم من قبل الحكومة العراقية غير معتادين على سحب الثقة عن المطلك وكشف اوراقه ، غير معتادين على ما بدات تتسرب من فضائح ابتداء من سليم الجبوري مرورا بالعيساوي والذي قبل اشهر اعلنت اسماء من تمولهم القاعدة وكان وزير ماليتنا المحترم من ضمنهم ، نقصد بالقاعدة هو الجانب السعودي .نعم يبدو الامر غريب عليهم فيما الت اليه الامور ، هنا سيبدا الدور الضبابي للجانب الكردي لاغتنام هذه الفرصة ليحقق اكبر قدر ممكن من الاطماع التي كان يصبو اليها منذ سقوط الصنم والى اليوم ، نعم سيلعب دوره الطالباني والبارزاني في هذه الفضيحة التي تعد مكسب وغنيمة للاكراد .
الا يحق لنا ان نتهم الرئاسة التي تعطل وعطلت الكثير من احكام الاعدام بحق الارهابيين بانها متواطئة فيما بينها اقصد الطالباني والهاشمي ؟

[432: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني