لا تنس ماذا كنت!...
قاسم العجرش
2011/10/15

امامك ثمانية مجاميع من الصفات والنعوت الجاهزة لتصنف في ضوئها المؤثر الوجداني لعمل ما، فنيا كان او ادبي، الحالات الوجدانية التي سنثبتها هنا وضعت على نمط متقابل، يمكنك رصها مع بعض، كأن تأخد الكلمة الاولى من كل مجموعة فتكون منها جملة وضعية نقدية وهكذا مع الثانية والثالثة الخ،... لنبدأ التمرين: المجموعة الاولى: روحي/ متسام/ مقدس/ رائع/ انوف/ وقور/ جاد/ جليل. المجموعة الثانية: مؤثر/ حزين/ خائب/ منكسر/ محبط/ مفجوع/ منكفيء/ محطم.. المجموعة الثالثة: خيالي/ شفوق/ عاطفي/ حنو/ رؤوم/ قنوع/ شفاف/ ملهوف... المجموعة الرابعة: غنائي/ مشبع/ جذل/ طروب/ رومانسي/ حالم/ صاف/ لطيف.. المجموعة الخامسة: فكه/ هروب/ ضحوك/ ساخر/ شيق/ لاذع/ رقيق/ رشيق.. المجموعة السادسة: لعوب/ فرح/ مسرور/ مبتهج/ سعيد/ مرح/ منتش/ ساحر... المجموعة السابعة: مضطرب/ متهيج/ متوجس/ قلق/ انفعالي/ مكتئب/ مجنون/ مندفع.. المجموعة الثامنة: عصبي/شديد/ قوي/ صلب/ مقدام/ مهيب/ جلد/مهول.. اصبح لدينا اربع وستون مفردة اذا اجدت التلاعب بها شفاها او تحريرا ستجدها كافية لان تصبح ناقدا اديبا او فنيا على الطراز الشائع! فاذا ماطلب منك رأيا بالشاعر الفلاني تقول معتمدا على الكلمة الاولى من كل مجموعة (ان قصيدته الاخيرة اتسمت بروحية مؤثرة في الخيال الغنائي بعد ان طوقها بفكاهة لعوب ازالت الاضطراب العصبي) وتقول معتمدا على الكلمة الثانية (كان شاعرنا متسام في تعابيره الحزينة فقصائده شفوقة ومشبعة بالاتجاهات الهاربة التي تعبر عن فرح ناتج عن التهيج العاطفي والوجداني الشديد). ...هذا في فن النقد الأدبي، في السياسة سيما في السياسة العراقية تضيق المساحة جدا، فما عليك إلا أن تحفظ حزمة صغيرة من الكلمات التالية ـ الحراك/ العملية/ الشفافية/ التوافق/ المكون/ الأستحقاق/ المسؤولية/ التاريخية/ الكتلة/ المحصلة/ المعادلة/ المواطنة/.. ثم إتبعها أو قدم عليهاأي من هذه الكلمات بكلمة من الحزمة الثانية: السياسي/ الوطني/ الديمقراطي/..وإذا تطلب الأمر أضف تاء مربوطة للكلمة الأخيرة لتنطلق بعدها محللا سياسيا عراقيا بارعا لايشق لك غبار، فتتلقفك الفضائيات وتفرد لك الجرائد الصفحات، ويحجز لك مقعد على منصة الندوات التي تعقد في فندق منصور ميليا!...
كلام قبل السلام: إن صرت ذا شأن فلا تنس ماذا كنت، وتذكر أنك خلقت بدون ألقاب وستموت بدونها....فمن ظهر وهو أهل للظهور قد يُقصم ظهره؛ فكيف بمن ظهر وهو ليس أهل للظهور؟!..
سلام...

[541: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني