من كل عقلي لماذا لا يبدأ الترشيق بالغاء وزارة الكهرباء ؟!
سامي جواد كاظم
2011/06/29

عندما اسمع او اقرا خبر يتعلق بترشيق الحكومة فانني لا ابالي له لانه ضرب من الحشو الاعلامي وقد يقال ان لهذا الخبر ابعاد سياسية او اشارات بين الكتل باعتباره حوار سياسي من صنف التلويح فذلك معقول لكنه تلويح تافه.
ولنكذب على عقولنا ونقنعها بان الترشيق سيحصل فمن البديهي سيبدأ الترشيق بالوزارات التي استحدثت مؤخرا لارضاء الكتل الملهوفة على المناصب ولانها وزارات ليست ذات فائدة ومجرد تشكيلها استهلاك لاموال الشعب الا انها ليست ممن يرجو منها المواطن اي خدمات وعليه فانه لا يبالي ان بقيت وان شملها الترشيق ، ولكننا عندما نذكر وزارة الكهرباء والتي كان يحلم الكهرباء بان تكون له وزارة لانه ليس بالامر المستعصي الذي يستحق وزارة ولا بذلك الحجم الذي يستحق كادره وزارة ، ولكن لان الكهرباء اصبحت افضل عصا يستخدمها المتسلطون على البلد للعب بمقدرات الشعب لهذا نجدها منذ ان تم اكتشافها في العراق والى هذه اللحظة وحتى ساعة الانتخابات المقبلة فانها لم تقم بالدور المنوط بها ولو قمنا بموازنة الصرفيات التي خصصت لها مع الخدمات التي قدمتها للمواطن فانها خسارة في خسارة في خسارة في حرق اعصاب ، اذن ما الفائدة من هذه الوزارة ؟ولو تم الغاؤها فهل سيحدث خلل بالخدمات التي من المفروض انها تقدم للمواطن العراق ؟ لا اعتقد ذلك وافضل مثل ينطبق عليها اذا حضر لا يعد واذا غاب لا يفتقد ، وهذا واقعها فالحديث عنها في كل شارع ولو الغيت فهي (والماكو سوية ).
وصدقوني طالما ان الدولة اتخذت الاجراء الحكيم بتزويد اصحاب المولدات بالوقود مجانا والتزاما منا بالحديث القائل رحم الله امرءاً عمل عملا صالحا فاكمله او اتقنه واكمال هذا الاجراء الحكومي او اتقانه يكون بالغاء وزارة الكهرباء واستحداث وزارة المولدات لانها تقدم خدمة كهربائية للمواطن افضل من وزارة الكهرباء بالرغم من جشع وخبث بعض اصحاب المولدات . فالمواطن يشتري الامبيرات والمواطن يمد الاسلاك والمواطن ينصب الاعمدة والمواطن يعمل على المولدات فما الفائدة من وزارة الكهرباء ؟
صدقوني لو يطرح مشروع قرار على البرلمان مثلا الغاء وزارة الكهرباء ووزارة علي الدباغ ووزارة الاهوار ووزارة العشائر ووزارة المحافظات و وزارة الوزارة واستبدالها بوزارة المولدات مع تخصيص 10% من مصروفات وزارة واحدة للوزارة المستحدثة فانها ستقدم خدمة لا ينساها المواطن للحكومة .
انا اسال الا يخجل وزير الكهرباء عندما يذهب الى دوامه صباحا ليؤدي عمله ؟ الا يخجل بقية المسؤولين الكهربائيين وهم يطلقون التصريحات النارية والوعود الكاذبة من على وسائل الاعلام ؟ الا يخجل حتى المسؤول الذي يشرف على اصدار قوائم الحساب ؟ اعلم ان ازمة الكهرباء هي ازمة سياسية ولكنني ايضا اعلم ان ادواتها هم العاملين فيها ولك من له علاقة بعملهم .
سويعات وعادت الكهرباء للكويت بعد خرابها ، سويعات وعادت الكهرباء الى جنوب لبنان بعد اعتداء الصهاينة عليهم ، ولا اعتقد ان في الصومال ازمة كهربائية .

[492: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني