محمد عبد الوهاب : من يقول السيد هو مشرك
سامي جواد كاظم
2009/05/23

والحاقا لما كتبنا عن افكار محمد عبد الوهاب والتي تستحق عرض وايضاح حتى يعلم القارئ الكريم الى أي مدى فساد ارائه وما هي غايته من افكاره والتي تبدو انها مقصودة باتجاه المسلمين .
فقد جاء في كتاب كشف الشبهات ص11 مايلي ( لم يريدوا ان الله هو الخالق الرازق المدبر فانهم يعلمون ان ذلك لله وحده كما قدمت لك ، وانما يعنون بالله ما يعني المشركون في زماننا بلفظ السيد !)
أي ان الذين يعلمون ان الله هو الرازق والخالق والمدبر هم مشركي قريش حيث غايته الدفاع عن مشركي قريش والحط من منزلة مسلمي اليوم وخص الطائفة الشيعية بدليل نهاية العبارة وهي كلمة السيد التي كفر كل من يستخدمها وضرب مثلا بالشيعة الذين يستخدمونها اليوم ، ولكن الا يستخدمها بقية المذاهب السلفية ؟ كما وانهم الا يكنون الصحابة بكلمة سيدنا ، لنتصفح تاريخهم وبلسانهم .

لا احد ينكر اذا قلت ان استخدام كلمة سيدنا عند السنة اكثر مما هي عند الشيعة وقراءة سطحية لكتب الشيعة فانك ستجد ان الائمة عليهم السلام نكنيهم بالامام وهم 12 امام معروفين للملآ ولكن عند السلفية والوهابية فان لديهم مئات من الصحابة بالاضافة الى المختلقيين الذين عرّفنا بهم سماحة العلامة المحقق مرتضى العسكري قدس سره وكل هؤلاء الصحابة تسبق اسمائهم اذا نطقت او كتبت كلمة سيدنا بل حتى يزيد يقال عنه سيدنا فمثلا يقولون سيدنا يزيد قتل سيدنا الحسين او سيدنا يزيد ابن عم سيدنا الحسين او سيدنا عمرو بن العاص اخرج عورته امام سيدنا علي ليتقي ضربته او ان سيدنا معاوية لم يبايع سيدنا علي او ان سيدنا الزبير وسيدنا طلحة نكثا بيعتهما لسيدنا علي ونصرا سيدتنا ام المؤمنين عائشة ضد سيدنا علي للمطالبة بدم سيدنا عثمان ،وقال سيدنا ابو بكر اعتق سيدنا بلالا، وهلم وجرى على هذه الامثال التي لاتعد ولا تحصى .

واستخدام ثاني لهذه الكلمة السيد حيث اغلب المخاطبات بين كل ابناء العالم تبدأ بكلمة السيد احتراما واجلالا لمن يخاطب فهل هذا شرك يا اتباع عبد الوهاب ؟في حين ان كلمة الملك اقرب للشرك من كلمة السيد فالله عز وجل هو الملك . كل هذه الالفاظ لا تدل على الشرك ولكن اذا ما نطق بها الشيعي على من نسبه يعود لرسول الله يكون شرك وقصد بها الله عز وجل حسب مفهوم ابن عبد الوهاب الذي يؤاخذ المسلمين على مكنون قلبهم لا على ما ينطقون حيث يقول في كتابه كشف الشبهات وفي نفس الصفحة ( المراد من هذه الكلمة ( لا اله الا الله ) معناها لا مجرد لفظها ) ورسول الله صلى الله عليه واله وسلم بعث ابا هريرة الى المسلمين ليقول كل من قال لا اله الا الله فقد اسلم او حرم دمه وماله على المسلمين ، وبقية القصة ان عمر منع ابا هريرة من التبليغ بل زاد في ذلك فضربه وجاء به الى رسول الله لينهي رسول الله من هذا العمل وكأنه ادرى بالرسالة من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .

وسبق لابن عبد الوهاب ان امتدح كفار قريش بقوله ص9 ( كانوا يدعون الله سبحانه ليلا نهارا ثم منهم من يدعو الملائكة لاجل صلاحهم وقربهم الى الله ليستغفروا له او يدعو رجلا صالحا مثل اللات او نبيا مثل عيسى ....فقاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون الدعاء كله لله والنذر كله والذبح كله لله ..)وهذا يدل على ان الكفار يؤمنون بالله عز وجل وانهم استخدموا الوساطة مع الله وهذا سبب شركهم . المشركون كانوا يدعون من دون الله والقران يقول ذلك ليرد على ابن عبد الوهاب ففي كتاب الله عز وجل جاءت الاية الكريمة ( قل اني نهيت ان اعبد الذين تدعون من دون الله ) ( ان الذين تدعون من دون الله عباد امثالكم ) اين دعائهم لله عز وجل ؟
اما في الدرر السنية 1/146 يقول ابن عبد الوهاب وهو يمدح كفار قريش ( كانوا يعرفون الله ويخافونه ويرجونه ) أي عاقل يصدق هذا ؟

[703: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني