علم السفاسف
سامي جواد كاظم
2010/10/20

هو علم يشتغل به من لديه فراغ فكري فاما حتى يوحي للغير انه صاحب معرفة واما حتى يخلق اجواء من الشحناء والبغضاء بين ابناء الملة الواحدة ، وكل علم لا ثمرة له يدخل تحت خيمة علم السفاسف او قد يكون جهله او معرفته لا عقاب ولا ثواب .
وياخذ المشتغل بهذا العلم وهج اعلامي عندما يكون معمم وخصوصا العمامة السوداء حيث هنالك قنوات فضائية تتلاقف هكذا معممين والحديث عنهم يطول وهو في نفس الوقت قد لا يستحق الاشارة اصلا ولكنه طالما تلاطمت الافكار السليمة بالسقيمة واختلطت على من يريد ان يخطو الخطوة الاولى باتجاه المعرفة فلابد من الاشارة الى هكذا سفاسف حتى يتجنبها اذا ما مرت به ولا يشغل فكره بها .
السيخ العلامة محمد جواد مغنية قدس سره تطرق الى هذه العلوم ولكنه لم ينعتها بالسفاسف بل بالادوات التي فرقت الامة كما جاء في كتابه القيم الشيعة في الميزان ، حيث يذكر ان الامور التي نادى بها الانبياء كانت سهلة وبسيطة وخالية من التعقيد ولكن مع تقادم الزمن وظهور من يدعي المعرفة بقصد او من غير قصد بدأت تظهر لنا مناقشات وخلافات لا تؤدي الى نتيجة مثمرة منها مثلا هل صفات الله ذاتية ام لا ؟ وهل يرى الله يوم القيامة ام لا ؟ وهل الانسان مخير ام مسير ؟ وهل القران مخلوق ام لا؟ بسبب هذه الاسئلة وغيرها من الاسئلة بدأت تتفرق الامة الاسلامية الى ملل ومذاهب وكلهم يقرون ان الله عز وجل هو ربنا ومحمد (ص) هو نبينا .
ومن بين من ظهر على الساحة الان هو رجل يدعى احمد القبانجي معمم بعمامة سوداء ومن الطبيعي العربية والمستقلة ومن على شاكلتها تتصيد هكذا ( علماء ) لغرض الترويج له .
تطرق هذا الرجل في برنامج اضاءات من على العربية الى ان ارث البنت يمكن مناقشته وقابل للاجتهاد وهذه المسالة تتطلب دراسة المقدمات قبل الحديث عن الاجتهاد فيها ، فيعتقد هذا الرجل وبعض ممن كتب عن سبب جعل ارث الرجل ضعف ارث المراة انه مكلف تكليفا شرعيا الصرف على المراة لهذا جعل ارثه هكذا ، واذا اعتبرت هذه العلة فهنالك نساء هن يصرفن على الرجال فهل تعطى الضعف طبقا لعلة التقسيم ؟هنا يقع من له ادنى دراية في التشريع الاسلامي في حرج امام السائل هكذا سؤال .
وباختصار نقول لو اراد الرجل ان يقسم ارثه بالتساوي بين البنين والبنات في حياته فلا اثم عليه ، ولو اراد الولد والبنت ان يتناصفا الارث بالتراضي بينهما فلا اثم عليهما ، بل وحتى قد يتنازل الولد الى اخته بكل التركة عندما يرى ان اخته بامس الحاجة للمال وهذا يؤجر عليه ولا اثم يصيبه .
اما لماذا جعل الارث للولد ضعف البنت فهذا يعود الى تشريعات والتزامات اقرها الله عز وجل على الرجل قبل تقسيم الارث فاذا ما التزما بها الرجل والمراة فعندها هم من سيقتنع بان يكون تقسيم الارث هكذا ، كما وان الانسان لا يُقيم ماديا والا فان الذي يحصل على مال اكثر منزلته اعلى وهذا خطأ واضح وفاضح ، كما وان الارث هو مكرمة او اشبه بالصدقة لانه لا حق للوريث تملك اتعاب غيره وان كان من ذويه ولكن اللطف الالهي من اجل تماسك العائلة الواحدة جعل هذا الارث وهذا التقسيم بحكمة الهية قد لا ندرك مداها الان .
في القانون البريطاني الولد الاكبر هو من يتصرف بالارث دون سائر البقية ، وفي القانون الالماني على الرجل او المراة ان يكتب اسم الوريث حتى ولو كان كلبه وقد حدث مثل هكذا حالات كثيرة جدا .
فاما السيد القبانجي فانه يحاول اثارة مثل هكذا مواضيع ليلفت الانتباه اليه فانه كمن يحاول ابتكار علم جديد يضاف الى علوم السفاسف .
ومن علوم السفاسف ايضا معرفة الانساب والشعر وقد دخل رسول الله (ص) المسجد النبوي وراى مجموعة تتذاكر فيما بنهم فقال (ص): بم يتذاكرون ؟ قالوا بعلم الانساب والشعر فقال (ص) انه علم لا ينفع من تعلمه ولا يضر من جهله .

[669: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني