نصارى نجران افضل منكم
سامي جواد كاظم
2010/10/12
العقلاء الذين يخشون على وحدة المسلمين دائما نراهم يتجنبون اثارة الخلافات بينهم حتى لا يتيحون فرصة للغير من التغلغل وسطهم واثارة الفتنة ولكننا نلاحظ اليوم ان ادوات الفتنة بين المسلمين هم من المسلمين .
بعدما طبل وهابيّ الكويت نتيجة تصرف خاطئ لياسر وبسبب هذا التطبيل اشتهر ياسر مثلما اشتهر منتظر الزيدي وزادات من حلقات المؤامرة مهزلة المباهلة او الملاعنة والتي جاءت كالزيت على نار الطائفية ومهما كانت الوقائع والنتائج فانها تدل دلالة كاملة على قبح الفعل من الطرفين وانها مهما كانت فهي عبارة عن اراء موجودة لدى بعض الطرفين بخصوص الصحابة فليسوا هم من انفرد بالراي بهذا الخصوص .
والان تصوروا السيناريو الذي سيكون عليه بعد ملاعنتهم فيما بينهم فاذا ما حدث مكروه لاحد منهم سيقول الاخر هذه نتيجة الملاعنة واذا لم يحدث شيء لاي منهما فهذا يعني ان الله لا يبالي لمباهلتهم وسيحاسبهم في يوم الحساب على فعلهم هذا وكل ياخذ جزاءه .
ولو عدنا للمباهلة التاريخية لرسول الله (ص) مع نصارى نجران فانها تعد درس عظيم لنا وللنصارى معا بالرغم من ان نتيجة المباهلة معلومة لدى الوهابية والشيعة ولا يمكن لهم الغائها حتى ابن كثير و تيمية في كتبهم وتفسيرهم بان من خرج مع النبي (ص) للمباهلة هم علي وفاطمة وبنوها عليهم افضل الصلاة والسلام استصحبهم دون سائر الصحابة .
والنصارى الذين ارادوا المباهلة هم افضل ممن تباهل اليوم لانهم كانوا على درجة عالية من العلم بماهية محمد وعترته ولهذا عندما انسحبوا فهذا يعد دليل على علميتهم وحسن تدبيرهم وهذا بعينه ينطبق على السحرة الذين طلبوا المكافأة من فرعون اذا غلبوا موسى على نبينا وعليه افضل الصلاة والسلام ولكنهم عندما راوا ما فعل النبي موسى نراهم ومن غير تردد التحقوا بموسى عليه السلام وامنوا برسالته فهذا دليل علمهم على ماهية اعجاز موسى (ع) ، ولم تاخذ العصبية او الحماقة لا نصارى نجران ولا سحرة فرعون بل انهم خضعوا للعقل .
وبالامس من هو الذي خضع للعقل ؟ مجاهيل اصبح اسمهم على كل وسائل الاعلام ياسر ومحمد الكوس ، وانا اسال اذ كتب الله التوفيق لاحدهما هل سيقتنع الاخر ويتنازل عما يعتقد ويعتقد بالاخر ؟ انا اعتقد كلا بل ان الحماقات ستزداد وان ملاعنتهم هذه خدشت النسيج الاسلامي الاخوي الذي يريد له ان يبقى سالما من قبل فضلاء العلماء .
نقول للوهابية اذا كنتم على يقين بغضب الله على مبغض بعض الصحابة الذين انتم تبجلوهم وكذلك انتم تتهمون الشيعة بانهم يلعنون بعض الصحابة وليس كل الصحابة كما هو دينكم وديدنكم بالتهريج حيث انكم تستخدمون الجمع من غير التخصيص فالمعروف عن الشيعة لديهم مواقف مع بعض الصحابة وزوجات الرسول وتحديدا بنتي الخليفتين الاول والثاني فقط والا لم يتجرأ احد من الشيعة ان يتجاوز على مارية القبطية مثلا التي نزلت بحقها ايات قرانية المعروفة ( بحادثة الافك ) كما تجرأ عليها بعض نساء النبي (ص) ، اقول اذا كنتم واثقون وتدعون اننا نقول ان بعض الصحابة في جهنم فما الحاجة الى المباهلة اذن ؟

[564: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني