طائفية ادارة نايل سات
سامي جواد كاظم
2010/10/04

مرارا وتكرارا نقول للاخوة اصحاب المبادئ الحقة ممن يرومون او اطلقوا فضائيات ذات اتجاه يتفق وافكارهم بان يعملوا على ايجاد طرق بديلة غير الاقمار الصناعية ذات الادارة العربية لانهم سيقعون بمطب حجز او تعليق بثهم اذا ما قالوا كلمة الحق التي لا تتفق وسياسات الاجندة العاملة على ادارة هذه الاقمار وبالفعل حدث مثل هذا عندما تم الغاء اشتراك قناة العالم من نايل سات وعربسات بعد فضحها الاكاذيب السعودية عن ما جرى على الحدود اليمنية السعودية مع الحوثيين ونفس الامر سيطبق على اي قناة تكشف حقيقة ما . واكثر القنوات عرضة للحجز هي القنوات ذات الاتجاه الشيعي حيث كثيرا ما يثار حولها تهمة الطائفية ويغضون النظر عن بعض القنوات الفاسدة اخلاقيا وطائفيا بل حتى تعرض ما يمس الحياء والشرف والعقائد للطرف الاخر .
قناة بدر التي تبث من على نايل سات رايت لها برنامج واحد وبالصدفة عندما استضافت الدكتور احمد راسم النفيس للحوار معه بخصوص الخلاف مع الوهابية وللوهلة الاولى اعتقدت بان البرنامج فكري ولكن سرعان ما ظهر لي العكس خصوصا بعد طرح اكاذيب وتلفيقات عن الامامية محاولة منها حفظ ماء وجه الوهابية حتى ان الدكتور النفيس انسحب من البرنامج نتيجة الانحطاط الخلقي لهذه القناة .
وانا اتابع الاخبار اليوم فاذا بخبر اسعدني عنوانه واتعسني مضمونه الا وهو "نايل سات توقف بث قناة "البدر" الفضائية بسبب اثارتها الفتنة الطائفية" ، فاستبشرت خيرا وقلت سيطول المنع بقية القنوات الهزيلة التي تعتبر نقطة سوداء في الثقافة الاسلامية ، وما ان قرات مضمون الخبر حتى تبين لي قبح طائفية ادارة نايل سات حيث ان الفتنة الطائفية التي اثارتها بدر ليس قصد منها مع الشيعة بل مع الكنيسة الأرثوذكسية في مصر ، اذن يجوز للمسلمين ان يتناحروا فيما بينهم ولا يجوز لهم مع غيرهم من الاديان الاخرى .
هذا هو النهج الحقيقي لادارة نايل سات فالقنوات التي تشتم الشيعة لا احد يعترضها والقنوات التي تظهر الفساد والافلام ذات المشاهد الاباحية تمنح الحصانة وعدم التعرض لها بل حتى خصومات في قيمة الاشتراك طالما انها تفسد عقلية ضعيفي الايمان من الشباب العربي والتي بدات في الاونة الاخيرة تبث قنوات لدول غير عربية منها كوريا وفرنسا وتركيا وغيرها من الدول التي ستبث سمومها بشكل منتظم وتدريجي من غير شعور المشاهد العربي لما يحقن من سموم فكرية تدخل فكره من غير شعوره .
انا لا استغرب ان منع بث قناة الكوثر والتي تعتبر رائدة القنوات الشيعية التي تبث برامج متزنة ومن صلب مصادر الطرف الاخر ولا تتهجم باي كلمة سوء والسيد كمال الحيدري خير شاهد على قوة برامجها فعلى ادارة قناة الكوثر ان تفكر بالبديل لنايل سات لا سيما وان الامور متأزمة مع حكومتها بسبب السلاح النووي وسيضاف لها السلاح الشيعي .

[592: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني