كيف ينظر الوهابي الى السيد كمال الحيدري؟
سامي جواد كاظم
2010/07/24
العقلاء يتحاورون الحجة بالحجة واذا ما استخدم احدهم كلمات بذيئة فهذا دليل فراغه الفكري وعجزه العلمي وامتلاء صدره حقدا وغيظا على الاخر ، ومن افضل مقومات المحاور الناجح ان يكون ملم بما يريد الكلام به وان لا تمتلكه نزعة حب الغلبة بل نزعة الوصول الى الحقيقة .
بعد كثرة الفضائيات اليوم ظهر امر ما كنا معتادين عليه الا وهو القنوات المستاجرة لاغراض طائفية او حتى ليست طائفية بل لاغراض النيل من الاسلام باسم الاسلام ومسالة الجلوس معا والتحاور حول نقاط الخلاف اصبحت من الامور المستعصية وعدم امكان الجمع بين المتخالفين لهذا بدات المناوشات عن بعد عن طريق الفضائيات وقد اغدقت الوهابية بالاموال الطائلة من اجل افتتاح هذه القنوات في محاولة منها النيل من الدين الاسلامي ، وفي نفس الوقت قد تقتضي المصلحة بل لضروراتها ان يلجم فاه هذه الابواق التي تتبجح باكاذيبها وتنزل سيل من الشتائم على الطرف الاخر فلهذا حسنا فعل السيد كمال الحيدري عندما جعل برنامجه موثق بالمصادر من الطرف المخالف مع جعل الاتصال المباشر مع المشاهد الكريم واينما كان .
المسالة المهمة التي تستحق الاشارة اليها الا وهي عندما الوهابي يتابع برنامج السيد الحيدري ويرى ما يعرض السيد من ادلة دامغة بالغة ومن مصادرهم تثبت ان افكارهم بنيت على الشتائم وكره اهل البيت عليهم السلام صدقوني انهم يكرهون اهل البيت عليهم السلام ولهذا فانهم بحاول النيل من كل ما له علاقة باهل البيت عليهم السلام الا وهب اثارهم افكارهم اتباعهم وقائمهم عجل الله تعالى فرجه الشريف .
المهم في الامر لو الوهابي استمع الى برنامج السيد الحيدري ماذا سيكون ردة فعله ؟
اذا كان الوهابي من المشايخ فانه امام ثلاثة حالات اما غلق التلفاز وعدم الاستماع او الاستماع مع الاصرار على منهجه ومحاولته العثور على كذبة او خطأ يقع به السيد الحيدري مع ايجاد مخرج لمهازلهم، او الاقتناع بما يقوله السيد الحيدري وهذا الامر اشبه بالمستحيل وليس المستحيل .
اما اذا كان من عوام الوهابية فالامر كذلك اما غلق الجهاز او محاولة اقناع النفس بخطأ الحيدري والتمادي في غيهم بل البعض اتصل بالسيد وعلى الهواء مباشرة وبدأ يشتم كما هو حال مشايخهم ، وفي نفس الوقت هنالك شريحة من الوهابيين من المغلوبين على امرهم دخلوا مرحلة البحث لتقصي الحقائق والكثير منهم اصبح يعيش حالة من التردد في الاقتناع بالفكر الوهابي بل هنالك من عدل عن ما كان عليه من عمى وهابي .
افضل نتيجة نستخلصها من البرنامج ان القنوات المعادية للاسلام تسب وتشتم الشيعة ولا منهج علمي لديها في الحديث والحوار والسيد كمال الحيدري حفظه الله ثبت لهم ان اصحابهم ومشايخهم هم من يشتم احدهم الاخر وان لغة الشتم هي من اساسيات فكر مشايخهم ، والا عندما نشاهد هذه المصادر مع تاكيد السيد الحيدري والمخرج على اظهار اسم الكتاب والمؤلف وجهة الطبع والنشر لهو خير دليل على حجية ما يقول فاذا عرضت مثل هكذا حجج اما ان يكون الوهابي من الذين ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم غشاوة ، او من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه .

[586: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني