النتائج السلبية اذا ما تحسنت الطاقة الكهريائية
سامي جواد كاظم
2010/07/19
اي مشروع خدمي عملاق يجب دراسة نتائجه قبل الشروع فيه وما هي متطلبات انجاحه وكيف يمكن احتواء سلبياته اذا ما ظهرت في المستقبل فيما عدا ذلك تعد هذه المشاريع ان لم تدرس بهذه الطريقة تعد عشوائية
ولنا وقفة مع ازمة الكهرياء حيث المطالبات الكثيرة بتحسين هذا القطاع المهم والذي يعد عصب الراحة النفسية للعراقيّن هذا ناهيك عن النتائج الايجابية التجارية والصناعية .
تعالوا نتخيل لو ان الكهرياء تحسنت وعادت الى سابق عهدها او على الاقل اصبح حالنا حال دول العالم في عدم انقطاع التيار الكهريائي ماذا سيكون عليه الحال ؟
هل تعلمون بالنتائج السلبية التي ستترتب حالما يتم معالجة ازمة الكهرباء ؟ اقول لكم
اولا عدد المولدات العملاقة التي تعمل في الاحياء والمنتشرة في العراق شمالا وجنوبا وغربا وشرقا اين سيحل بها المطاف اذا حلت ازمة الكهرياء ؟ هذه الملايين التي تم شراء المولدات بها اين سيكون مصيرها ؟ومن يتحمل خسارتها؟ واي دولة ستقوم بشرائها ( سكراب ) حالها حال الدبابات العراقية والاليات العسكرية التي بيعت للاردن (سكراب)؟ .
ثانيا الوقود الذي كانت تزود بها هذه المولدات والتي كان يذهب البعض منها الى السوق السوداء والعصابات التي تعمل بهذا المجال اما السرقة اكثر من الحصة المقررة او البيع في السوق السوداء.
ثالثا العاملون على هذه المولدات سيكون مصيرهم اما عمال بناء او البطالة .
رابعا اما المولدات الصغيرة والتي حكايتها حكاية فانها تعد المعول الهدام للاقتصاد العراقي وتكاد تكون خسائره تضاهي خسائر العمليات الارهابية باستثناء البشرية التي لا تعوض بثمن اما المادية فان خسارة المولدات اكثر من خسارة التفجيرات ، معادلة بسيطة لذلك عدد نفوس العراق 30 مليون على اقل تقدير ولنفرض ان العائلة تتالف من اربع اشخاص يكون عدد العوائل 7،5 عائلة ولنفرض 2،5 عائلة في كردستان ، و2،5 عائلة لا تستخدم المولدة ، بقي 2،5 عائلة تستخدم المولدة ولنفرض على اقل تقدير انها تستهلك وقود بالف دينار يوميا عليه سيكون الاستهلاك اليومي لهذه العوائل هو مليارين ونصف المليار ، شهريا 75 مليار ، سنويا 900 مليار دينار عراقي اي رقم مغول هذا ؟ الا يكفي هذا المبلغ لانشاء اكثر من محطة توليد طاقة كهربائية عملاقة ؟
طبعا انا لم احسب بقية مصروفات المولدة لانها تذهل عقولنا ، والعجيب في الامر اننا لم نسمع ان شاحنة محملة بالسلع الكهربائية الصينية المنشا وبالذات المولدات انها تعرضت لعمل ارهابي او سرقة شاحنات تنقل هذه المواد على عكس الشاحنات التي تنقل مواد البطاقة التمويلية التي كثيرا ما سرقت وفجرت واحرقت .
فلو تحسنت الكهرباء اين تذهب العصابات المستفيدة من هذه المولدات ؟.
واما مسالة الرشاوي والفساد الاداري في وزارة الكهرباء فانه سيقصم ظهره لو تحسنت الكهرباء وبالتالي فانه سيلجأ الى طرق خبيثة اخرى يفسد فيها عمل الوزارة .

[559: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني