الشرقية اعلنت النتائج وهي بصدد اعلان تشكيلة الحكومة العراقية!!
سامي جواد كاظم
2010/03/09

استخدام الاعلام بشكل يلهب حماس الناخب قبل الانتخابات  لكتلة معينة امر مشروع بل ويزيد حماسة وجمالية للانتخابات عندما يكون هذا الاعلام وفق الاصول المتعارفة لدى الوسط الثقافي المعتدل ، وكذلك ان يجعل الاعلام الناخب يعيش بحبوحة الامل بعد الانتخابات هذا الامر كذلك رائع ويعد من الضرورات اكثر من الدعاية قبل الانتخابات ، وفي نفس الوقت تهيئة اجواء تتسم بروح رياضية وتقبل النتائج مهما كانت .

 

ولكن عندما يجزم الاعلام بفوز من يميل اليه من كتلة في مدة زمنية لا تتجاوز الساعات فيها اصابع اليد الواحدة بعد اغلاق مراكز الاقتراع ، هذا هو الابتذال والتنطف بحد ذاته واعتقد لا يمكن لاي وسيلة اعلام في العالم ان تصل الى هذا المستوى ومن وصلت اليه فانها تكون قد وصلت الى اعمق حفرة حضيضية .

 

أي كان الفائز سواء كان الائتلاف او القانون او العراقية فنحن الذين كتبنا في انتقاد او مدح البعض نقدم التهنئة للفائز على طبق من ذهب لانه خيار الشعب واما قذف اتهامات التزوير فهذا يعد من خيبة الخاسر .

 

الشرقية لا تحتاج الى تعريف وقد تجاوزت الحد المعقول في بث الاخبار عن الانتخابات لم يسبق لها مثيل فعلى ما يبدو انها انتخبت وافرزت وعدت واعلنت وهنأت واجزمت النتائج واليوم ستعلن تشيكلة الحكومة العراقية الجديدة !!!! .

 

فان احدى وجوه التزوير هو اعلان النتائج قبل البدء وليس قبل انتهاء الفرز وهذا يعني ان هنالك اتفاق مسبق للتزوير اذا ما اصر احدهم على اعلان النتائج وانه الفائز والبقية خاسرون ، فعندما تاتي النتائج عكس ما اعلنت عنه الشرقية فهنا تكون الخيبة والتي سيغطيها الاتهامات بالتزوير من جهة والنيل من الفائز من جهة اخرى متناسية كل المراقبين العرب والاجانب الذين اشادوا بالانتخابات وطريقة الاقتراع وتعد هذه شهادة على سلامة الانتخابات .

 

تعلم هنالك دول عربية مجاورة مصابة بالاحتقان والخذلان من نجاح العملية الديمقراطية في العراق بل ان اغلب صحفها لم تشر لا من بعيد ولا من قريب عن الانتخابات العراقية وهذا يعد دليل قوي على الخيبة التي اصيبوا بها وعلى الارهاب الخائب لهم في العراق على مدى سبع سنوات واخرها بالامس يوم الانتخابات علهم يثنون العراقيين عن الانتخاب ولكن شاء الله عز وجل وبفضل مواقف المرجعية العليا في النجف الاشرف ان يتم العرس الانتخابي البنفسجي بافضل وجه يتباهى به العراقيون في منطقة الشرق الاوسط .

 

 

 

[573: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني