حكاية تعدد مراقد بنات الحسن (ع)
سامي جواد كاظم
2010/03/04

اعتزاز الامم بتاريخهم من خلال تمجيد ابطالهم ومن له اثر مميز في تاريخهم يعد واجب على هذه الامم وحق لهؤلاء الابطال ( رجالا ونساء ) ، وفي البلاد الاسلامية يكون للشخصيات الدينية الحصة الاكبر من هذا الاهتمام وخصوصا اذا كانت هذه الشخصية ممن لها مكانة عند الله عز وجل ونبيه صلى الله عليه واله وعترته عليهم السلام .

هذه الامم عندما تعتز بهذه الشخصيات دليل  على اعتزازها بتاريخها ومن لا تاريخ له نجده يهدم كل ما يمس التاريخ لانه ليس لديه ما يمجد به وهذا ما نراه اليوم من افعال الوهابية بحق قبور ائمة البقيع عليهم السلام .

وعلى الجانب الاخر لابد من تنقيح هذه المزارات والمقامات وتمييزها بين الصحيح والوهمي والمنزلة الرفيعة والعادية حتى لا يبقى الناس على وهم فيما يعتقدونه بل لابد من السؤال عن تاريخ صاحب هذا المرقد او ذلك المقام .

من هذه المراقد او المقامات التي تلفت الانتباه هو ( مرقد بنات الحسن ) واطلالة شبه مركزة على كتب التاريخ يظهر لنا حقائق وهمية لا اساس لها من الادلة على هذا المرقد ولابد هنا تقليب صفحات التاريخ فيما يخص الحسن المجتبى عليه السلام وعدد بناته حتى نعلم صحة هذا المرقد .

اغلب الروايات تقول ان للامام المجتبى خمس بنات ورواية ضعيفة تقول ست بنات اسمائهن كالاتي : ام الحسن وامها ام بشير بنت ابي مسعود عقبة بن عمرو الخزرجي ، فاطمة بنت الحسن وامها ام اسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي ، وام عبد الله وام سلمة وفاطمة لامهات شتى ويضاف لهم رقية .

ام اسحاق بنت طلحة ورد اسمها في بعض التراجم انها ام رقية زوجة الحسين عليه السلام .

تلك هن بنات الامام الحسن عليه وعليهن السلام وبقي ان نثبت الحقيقة فيما يخصهن نذكر من تزوجهن ؟ام الحسن تزوجها عبد الله بن الزبير ، ام عبد الله تزوجها الامام السجاد عليه السلام فولدت له الباقر عليه السلام ، ام سلمة تزوجها عمر بن زين العابدين ، رقية تزوجها عمر بن المنذر بن الزبير واما فاطمة فلم تذكر رواية دقيقة من تزوجها ، ومن الطبيعي ان البنات يتبعن ازواجهن .

الان من هن المدفونات والمعنيات بمرقد بنات الحسن ؟ لاسيما اذا عرفنا ان هنالك اكثر من مرقد يقال عنه مرقد بنات الحسن ومنها في النجف الاشرف في اطراف منطقة البراق ينسب الى بنات الحسن ثم كتب عليه رقية بنت الحسن عليه السلام ، واخر ايضا في النجف وثالث في المحاويل ورابع في كربلاء وخامس في بابل وسادس هل تعلمون اين ؟ انه في الدورة جنوب بغداد حتى نهاية السبعينيات ثم الغي .

ومن هذا العرض البسيط  لما يتعلق ببنات الحسن عليهم السلام لابد من وقفة تقوم بها مديرية المزارات الشيعية للتنقيب عن اصل هذه المراقد وتنسيبها الى صحيحها واتخاذ الاجراء اللازم لما يظهر من نتائج .

[625: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني