الازهر ترى كلمة (يالثارات الحسين) سب للصحابة ولهم !!!!
سامي جواد كاظم
2010/03/02

الخط الامامي معروف وقضية الحسين عليه السلام معروفة لدينا ولكل شرفاء العالم والذي يرتعش من كلمة الحسين هم الطغاة فقط اما عشاق الحرية والعدل ومن مختلف الاديان والمذاهب فالحسين عليه السلام هو قدوتهم .
عقد مشايخ الازهر في القاهرة ندوة لالقاء البحوث فيما يخص الصحابة وقد تم استضافة شخصيات اسلامية عربية لهذا الغرض والغائب الوحيد هو القرضاوي حيث هنالك من هدد بعدم دعوته لانه شخص غير مرغوب فيه لانه افتى بحرمة الجدار الفولاذي بين مصر وغزة .
وانعقد المؤتمر ليبحث عدالة الصحابة فوجدوا العدالة بالتهجم على الشيعة ولانهم ليسوا ابناء الدليل بل ابناء الشتائم فقد صرح البعض منهم بتصريحات دلت على خفاياهم والا لو قال احد ما ان هنالك شخص سيء ويجيبه احد السامعين فيقول له لماذا تتهجم عليّ ؟ الا يدل ان المجيب هو شخص سيء ؟!!
احد الحضور هو الشيخ يحى الرافعى القاضى الشرعى الذي اتهم الشيعة بالتجسس لصالح إيران ولا اعلم هل قصد شيعة العراق ام مصر واكد أن هناك أمورا لا يريد الشيعة التنازل عنها مثل ولاية الفقيه وذكر الإمام على فى الآذان كما أنهم ما زالوا يسبون الصحابة ويطبقون الشعار الذى يرفعونه فى عاشوراء "يا ثارات الحسين" متسائلا: "هل تعلمون ممن يريدون الثأر؟ منا نحن ومنكم ولكنكم لا تشعرون بهذا لأنكم لا تعيشون بينهم" .
اذن التقارب مع العامة هو التنازل عن ذكر امير المؤمنين عليه السلام في الاذان ، والامر الثاني هو ارتعاشه من كلمة يالثارات الحسين والذي قتل الحسين هو يزيد وابو يزيد هو الذي كان من على المنابر يسب امير المؤمنين عليه السلام اذن يريدنا ان نكون امويين كما هو حاله ، لا يطلب ممن يمجد شاتم علي عليه السلام بالاعتراف بخطأ معاوية بل يريدنا التنازل عن ذكر امير المؤمنين .
وموقف حق هنا لابد من ذكره وهو موقف السيد علي الهاشمى المستشار الدينى لرئيس دولة الإمارات الذي كان مخالفا لهذه الاقوال اذ اكد "لم نجد أحدا من الشيعة يسب الصحابة علانية حتى لدينا فى الخليج لم نلحظ هذا ولكن كل ما نرجوه هو عدم توسيع رقعة هذا الخلاف سياسيا كما فعلت أمريكا فى العراق واتسعت الآن الرقعة على الراقع ونحن فى دول الخليج أكثر ما يشعرون بالضرر من هذا الأمر وإن كان أثره لا يظهر بقوة فى دولة مثل مصر ليس بها شيعة .
ماذا نفعل اذا كان صحابتكم يسب احدهم الاخر ؟ لماذا لم تكفوا عن هذا الحديث ؟ وماعلاقة ثارات الحسين عليه السلام بكم ؟ فهل نكذب اذا قلنا كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء والتي توحي ان هنالك حسين ويزيد على مر التاريخ الى يوم الساعة ، فلو قلناها لماذا تنسبوها لكم ؟ لماذا تجلبون التهم لكم ؟

[628: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني