المرجعية تجيب على 1500 سؤال يتعلق في شتى مجالات الحياة
سامي جواد كاظم
2010/02/06

لو قيل لنا ان هنالك سائل يريد ان يسال المرجعية في امر ما فانه يتبادر الى ذهننا ان السؤال هو ديني يتعلق بالاحكام الشرعية ومواقع اغلب المرجعيات والعلماء والفقهاء الدينية تتضمن الاستفتاءات واجوبتها من خلال الاسئلة الموجهة لهم .

المرجعية العليا في النجف الاشرف ظهرت كمرجع سياسي عملاق بعد سقوط طاغية العراق من خلال الاشكالات السياسية التي تجد لها الحلول المناسبة وكثرة تردد السياسيون العراقيون والعرب والاجانب على المرجعية العليا حتى ان بريمر الحاكم الامريكي للعراق بعد الاحتلال كانت احدى امنياته التي لم تتحقق هو الجلوس مع السيد السيستاني دام ظله .

وانا اطالع موقع المركز العالمي لاهل البيت عليهم السلام التابع للمرجعية لفت انتباهي حقل كتب عليه 1500 سؤال وعندما نقرت بالماوس على هذه الاسئلة لفت انتياهي انها ليست للاحكام الشرعية فقط بل للتاريخ والجغرافية والعلوم والحزورات وحتى قوانين كرة القدم بل وتتضمن معلومات غاية في الروعة وبعيدا عن الدين .

ان هذا ان دل على شيء فانما يدل على اهتمام المرجعية بشتى العلوم وان لها اهتمامات بكل ما يعرض عليها من اسئلة ، بعض من هذه الاسئلة هي   كم يبلغ ارتفاع كاس العالم لكرة القدم ؟ الجواب 30 سم ، دولة إفريقية يموت فيها واحد من كل ثلاثة مراهقين بسبب مرض الإيدز ما هي ؟ الجواب كينيا ، هل يجوز في قانون كرة القدم أن يتبادل الأدوار حارس المرمى مع واحد من الدفاع بإجازة من الحكم ؟الجواب :   نعم .

الشماعة الركيكة والاسطوانة المستهلكة هي عن مصير الاموال التي تاتي للمرجعية حيث المعتاد لديهم هو الاعلان عن من يستلم المساعدات من المرجعية وهذه الذلة بعينها ولو كان لديهم ادنى اطلاع على اخلاق اهل البيت عليهم السلام وحثهم على صدقة السر مع عملهم بهذه الصدقة لكفوا عن السؤال ولا يسال الا احمق ، فقد حكى التاريخ عن كثير من الائمة وهم يخرجون ليلا متسترين ليعطوا ما تمكنوا عليه للفقراء ، ومن هنا فان المرجعية لا تهرج كما يهرج غيرها في فضح من يتصدقون عليه ، يضاف الى ذلك ان الاموال التي تاتي المرجعية تاتي اختيارية ولا الزام في ذلك .

وللتاريخ كلمة ولا اعلم لماذا يتبجحون على المرجعية وينسون بقية مشايخ الطوائف الاخرى التي تمتلك من ابار النفط اضعاف مضاعفة مما يصل الى المرجعية ويقومون بصرفها بين الارهابيين والملذات وتملك العقارات .

واما الفاتيكان فحدث ولا حرج ولكم هذه القصة من التاريخ المخفي عن هنري الثامن ملك انكلترا ولاحظوا الى أي مدى الخلل في احكامهم الشرعية التي تجعل من هذا الملك الانقلاب من ملة الى ملة بعد ما كان على ملة الكاثوليك واجبره ابوه على الزواج من ارملة اخيه ارثر ولكنه عشق وصيفة او خادمة هذه الملكة واراد الزواج منها وهذا يلزم أخذ موافقة بابا روما التابعة له كنائس انجلترا علي هذا الزواج. ومع أن الباباوات كانوا غالباً ما يستجيبون لرغبات الملوك خفية، فان الوضع كان يختلف هذه المرة حيث كان البابا يخشي إغضاب ملك أسبانيا ( ابنته زوجة هنري اسمها كاترين ) ونتيجة لذلك لم يستطع هنري الحصول علي موافقة البابا بطلاق كاترين. ولما تعقدت الامور اضطر الملك هنري الي اتخاذ عدة قرارات ضد كنيسة روما فقطع الروابط بينها وبين كنيسة انجلترا، كما قام بجعل الكنائس الانجليزية تحت رئاسته وحقق رغبته في الطلاق من كاترين والزواج من آن بولين، وبثلاث آخريات بعد ذلك والاستيلاء علي الاموال الخاصة بكنيسة روما، وتحويل انجلترا الي المذهب البروتستانتي الذي يبيح الزواج بآخريات. و استطاع أن يحقق رغبته في طلاق كاترين والزواج من آن بولين، وأن يملأ خزائنه بالاموال التي كانت تتدفق من انجلترا علي كنيسة روما ، في ذلك الوقت لاحظوا كمية الاموال التي كانت ترسل الى الفاتيكان والتي امتلات خزينة انكلترا منها هذا على مستوى بلد واحد فكيف ببقية البلدان المرتبطة بالفاتيكان فكم ترسل من الاموال؟ ومن من تاخذها هذه الحكومات؟ واين الفقراء الذين يتسلمون هذه المساعدات ؟, كلها اسئلة من غير اجابة مع تغاضي العقول عنها .

[599: عدد الزيارات]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني